اخبار عربية وعالمية

المغرب.. الشرطة تطلق النار على شخص هدد عناصرها وتعرض لمواطن بسلاح أبيض


اضطر رجال الشرطة في المغرب لإطلاق النار على أحد أرباب السوابق، هدد الشرطة وتعرض لأحد المواطنين بسلاح أبيض في مدينة تيفلت.
وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في المغرب ببيان لها أن “المشتبه فيه كان قد عرض أحد المواطنين للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض داخل مجمع تجاري، قبل أن يحاول تعقب الضحية ومواصلة الاعتداء عليه بعدما كان في طريقه لتسجيل شكوى في الموضوع، وهو ما اضطر ضابط ومفتش شرطة لإطلاق رصاصتين تحذيريتين في الهواء لدرء الاعتداء، قبل أن يصيبا المشتبه فيه برصاصتين بفخذه بعدما رفض الامتثال وعرض سلامة الشرطيين والضحية لتهديد خطير”.وأشارت إلى أنه “تم نقل المشتبه فيه المصاب للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، حيث يجري إخضاعه حاليا للمراقبة الطبية رهن إشارة البحث الذي تجريه الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر”. المصدر: “هسبريس”

 

قراءة الموضوع المغرب.. الشرطة تطلق النار على شخص هدد عناصرها وتعرض لمواطن بسلاح أبيض كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.