المطران يلدو يلقي محاضرة لشبيبة بغداد

المطران يلدو يلقي محاضرة لشبيبة بغداد

فائق عزبو

القى سيادة المطران مار باسيليوس يلدو محاضرة بعنوان "دور الشباب في الكنيسة " لشبيبة بغداد في كنيسة مار كوركيس الكلدانية مساء الجمعة 24 تشرين الثاني2017.

وتطرق سيادته خلال المحاضرة الى عدة نقاط اهمها "ان امامنا اليوم تحديات كثيرة في عالم طغت عليه العلمنة والمادة والتكنولوجيا وساد الارهاب والحروب مما دفع الناس للبحث عن المصالح بعيدا عن الله والكنيسة. لذا نحن مدعوون للعودة الى الجذور،والتعلم من حياة القديسين والشهداء، خصوصاً وان كنيستنا المشرقية تدعى كنيسة الشهداء، والتي اعطت الكثير منذ تاسيسها بالقرون الاولى وتعرضت للاضطهادات على يد الرومان والفرس والاتراك…الخ". ربما لن تتاح لنا فرصة شهادة الدم ولكن تبقى الشهادة ليسوع بتصرفاتنا واعمالنا.

وبخصوص علاقة الشباب بالكنيسة، أكد المطران باسيليوس بانه يتوجب علينا أولاً ان نبحث عن اسباب ابتعادهم وطرق معالجتها، اضافة الى التعرف على هويتهم وميولهم ورغباتهم وتفهم مشاكلهم وطموحاتهم، فعلى سبيل المثال:

  • قد ينجذب الشباب الى الكنيسة لإدراكهم بان مسيحيتهم تقتضي منهم ان يكونوا رسلا في المجتمع لنشر وعيش الانجيل، ومن هنا يكتشف البعض دعواتهم الكهنوتية والرهبانية.
  • في حين يجد بعض الشباب في الكنيسة، البيئة الملائمة لتنمية طاقاتهم الروحية والثقافية والاجتماعية لما فيها من نشاطات: كلقاءات الصلاة، الرياضات الروحية، المحاضرات الثقافية الاسبوعية، دورات تعليم اللغتين السريانية والانكليزية، وعرض افلام هادفة، مخيمات صيفية وغيرها من النشاطات الاجتماعية في الأعياد والمناسبات الدينية والعائلية.
  • كذلك توفر الكنيسة مجالاً للخدمة والتطوع للاهتمام بالآخر ومجالً لإكتشاف المواهب المختلفة، مثل التدريب على خدمة القداس، دروس التعليم المسيحي لمختلف الاعمار،  والتوعية في كيفية استخدام وسائل التواصل الإجتماعي زيارة المرضى والمحتاجين، والاهتمام بالبيئة … الخ.

كما اشار سيادته الى فئة الشباب "اللامبالين" بشان ايمانهم المسيحي, ربما لخلل في نشاتهم الأولى، حيث لم يتلقوا تعليما دينيا صحيحاً وعميقا، او قد يكون رد فعل معاكس لموقف محدد في الكنيسة او من قِبل أحد الكهنة قد تسبب في ابتعادهم.

واختتمتت المحاضرة ببعض النصائح العملية للشبيبة العاملة في الكنيسة:

  1. العمل بتواضع وهدوء وفرح.
  2. عدم التذمر والأنتقاد الهدام والتعود على العمل "خلف الكواليس".
  3. احترام الجميع بدون أستثناء والتعود على الشكر باستمرار.

واختتمت المحاضرة بالإجابة على أسئلة الحضور.

 

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

مهرجان مار ايث الاها الثالث في خورنة كاتدرائية مار ايث الاها في دهوك

أحيت خورنة كاتدرائية مار ايث الاها مهرجان مار ايث الاها الثالث للفترة 13-15 كانون الأول …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن