المطران مار باوي سورو يترأس أحتفالية تكريس كنيسة القديس بولص الكلدانية في مدينة فانكوفر

المطران مار باوي سورو يترأس أحتفالية تكريس كنيسة القديس بولص الكلدانية في مدينة فانكوفر

(تقرير الزيارة الرعوية)

 الأعلامي  نبيــل جميــل سليمــان-فانكوفر -كندا

            

   ضمن زيارته الرعوية الأولى، قام سيادة المطران مار باوي سورو الجزيل الأحترام (راعي أبرشية مار أدي الكلدانية في عموم كندا)، بزيارة رعوية إلى خورنة كنيسة القديس بولص الكلدانية في مدينة فانكوفر للفترة من 20-4-2018 لغاية 23-4-2018. حيث وصل سيادته بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 20-4-2018 إلى مطار فانكوفر، وكان في إستقباله حضرة الآب الفاضل صباح كمورا راعي خورنة كنيسة القديس بولص الكلدانية في فانكوفر، وعدد من أعضاء المجلس الخورني والمالي وأخوية قلب يسوع الأقدس.

   وبعدها توجه سيادته مباشرة إلى المطرانية اللاتينية الكاثوليكية حيث ألتقى مع سيادة المطران “جون مايكل ميللر”، وتم التباحث وتبادل الأفكار في كيفية التعاون المشترك من خلال تقديم بعض التسهيلات لأبناء كنيستنا الكلدانية في مدينة فانكوفر. ومن ثم زار المطران باوي ويرافقه الآب صباح أحدى المؤمنات في المستشفى بعد تعرضها لحادث سير خطير قبل يومين، وأكمل تفقده لعدد من المرضى والمعوقين في مدينة “ريجموند”. وبعدها توجه إلى المركز الراعوي لتناول مأدبة غداء أُعدت على شرفه بمناسبة زيارته المباركة. وبعد إستراحة قصيرة، توجه سيادته إلى كنيسة القديس بولص الكلدانية ليجمعه لقاء موسع (في تمام الساعة السابعة والنصف مساءاً) مع أعضاء المجلس الخورني واللجنة المالية. حيث تم التباحث في مجمل الأمور والقضايا التي تهم الشأن الكنسي في الرعية، وكيفية تنظيم الهيكل الأداري والمالي وتبويبهما. وضرورة تجاوز كل المعوقات والمشاكل من خلال ما قدمه سيادته من إرشادات قيّمة وتوجيهات سديدة.

–          صباح اليوم الثاني (السبت الموافق 21-4-2018)، قام سيادة المطران مار باوي سورو وبمرافقة الآب صباح كمورا، بزيارة تفقدية لعدد من المرضى والمقعدين في مدينة “سري” ليشملهم ببركة الرب. وفي تمام الساعة الخامسة عصراً يرافقه كلاً من الآب صباح كمورا والشماس الإنجيلي المهندس عزيز رزوقي (القادم من أمريكا وهو رئيس شمامسة في أبرشية سان دييغو، ويتنقل بأنتظام إلى مدينة أغترابه الأولى كالكري الكندية حيث يتابع أعماله ويخدم أيضاً في خورنة كنيسة القديسة مريم الكلدانية)، حيث كان لسيادته لقاء مع طلبة وكادر التعليم المسيحي. وعبَّر سيادته عن مدى محبته وفرحه ببراءة تجاوب الأطفال مع ما أبداه سيادته من حوار مباشر معهم. ثم قدّم مجموعة من الطلبة ترنيمة باللغة الكلدانية عبّرت عن محبتهم وغبطتهم بهذا اللقاء المبارك. وأعقبها مباشرة أجتماع تحضيري وتشاوري مع شمامسة الكنيسة، لوضع اللمسات الأخيرة لأحتفالية تكريس الكنيسة، وما تداوله الحضور من توصيات وإرشادات متبادلة في مجمل الشأن الليتورجي.

 

–          صباح اليوم الثالث (الأحد الموافق 22-4-2018)، ترأس نيافة المطران مار باوي سورو ويشاركه الآب صباح كمورا القداس الأحتفالي لتكريس كنيسة القديس بولص الكلدانية في فانكوفر. بعد أن دخل موكب الشمامسة يتقدمهم الصليب المقدس والكتاب المقدس وكاهن الرعية ومطران الأبرشية في زياح مهيب ترافقهم تراتيل جوق الكنيسة، لتبدأ رتبة تكريس الزيت الذي به كُرس المذبح وجداره وأركان الكنيسة الأربعة. وقد أوضح سيادته لجمهور المؤمنين عن أهمية تقديس المذبح والكنيسة بالزيت المقدس والرموز المستوحاة من الكتاب المقدس، ثم تواصلت الأحتفالية بالقداس الإلهي. ثم ألقى سيادته موعظة هنأ فيها الجمع المؤمن لعطائهم السخي ودعمهم المستمر للكنيسة، وضرورة التلاحم والتي تتطلب وحدة الصف والكلمة المقرونة بالأفعال والمحبة المسيحية. وفي ختام القداس، وبعد تلاوة الصلاوات من قبل الآب الفاضل صباح كمورا والخاصة بتكريس أخوية أم الرحمة الإلهية، قام سيادته بتلبيس الوشاح الخاص لعضوات وأعضاء هذه الأخوية المباركة. وبعد إستراحة قليلة، أقام سيادته وبمشاركة الآب صباح قداساً إلهياً ثانياً في تمام الساعة الواحدة من بعد الظهر. وفي ختام القداس أفسح سيادته المجال أمام الحضور المؤمن لطرح الأسئلة والأستفسارات، حيث أجاب عليها بصدر رحب وبالصراحة التي أعتاد عليها. وفي تمام الساعة السابعة والنصف من مساء نفس اليوم، كان له لقاء صريح وفاعل مع شبيبة الكنيسة، وبحضور الآب صباح والشماس الإنجيلي عزيز رزوقي ونخبة طيبة من شبيبتنا المباركين.   

 

–          اليوم الرابع والأخير (الأثنين 23-4-2018)، قام سيادته بزيارة عدد من عوائل الرعية، متفقداً أحوالهم الأجتماعية وأوضاعهم المعيشية بروح من تواضع الخدمة والمحبة الحقّة من راعي لأبناء رعيته المباركين.    

   هذا وقد غادر سيادته مدينة فانكوفر عائداً إلى مقر إقامته في مدينة تورنتو صباح يوم الثلاثاء الموافق 24-4-2018.

   يتقدم كاهن الرعية الآب صباح كمورا وأعضاء المجلس الخورني واللجنة المالية وجميع اللجان والفعاليات العاملة في الخدمة، وأبناء الكنيسة الكلدانية في مدينة فانكوفر لسيادة المطران مار باوي سورو الجزيل الأحترام، بالشكر الجزيل لهذه الزيارة الرعوية المباركة لتفقده أبناء رعيته في مدينة فانكوفر، طالبين من الرب القدير أن يمنحه الصحة والموفقية لمواصلة المسيرة الإيمانية والروحية ليقود شعبنا المؤمن في أبرشيته لحمل الرسالة التبشيرية والإيمانية وألتزامهم كنسياً وروحياً وأجتماعياً وثقافياً بتعاليم الرب يسوع له المجد.

 

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

رياضة روحية لكهنة الكنيسة الكلدانية في الدول الاسكندنافية بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة

أقام كهنة الكنيسة الكلدانية في الدول الإسكندنافية رياضة روحية بمناسبة أعياد الميلاد المجيد للفترة  من …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن