اخبار عربية وعالمية

المحكمة العليا الإسرائيلية تأمر وزارة الداخلية بمُعالجة طلبات "لم الشمل" الفلسطينية

أمرت المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، وزارة الداخلية بمعالجة طلبات سكان السلطة الفلسطينية للحصول على تصاريح إقامة إسرائيلية على أساس لم شمل الأسرة.

 

وقالت القناة “السابعة” الاسرائيلية، إن المحكمة أصدرت أمرًا مؤقتًا، بعد ظهر اليوم، طلبت من وزيرة الداخلية أييليت شاكيد المنتمية لحزب رئيس الوزراء (يمينا) للاستجابة للعدد المتزايد من طلبات لم شمل العائلات فى إسرائيل المقدمة من العرب الفلسطينيين.

 

وصدر الأمر بعد أن أصدرت شاكيد تعليمات لسلطة السكان والهجرة بوزارة الداخلية بعدم الاستجابة لطلبات العرب الفلسطينيين للم شمل الأسرة المقدمة بعد انتهاء سريان قانون المواطنة.

 

وكانت “هموكيد”، وهى منظمة غير حكومية يسارية، قدمت التماسًا للمحكمة ضد تعليمات شاكيد، بحجة أنه مع انتهاء قانون المواطنة لعام 2003، فإن الحكومة ملزمة بقبول طلبات لم شمل الأسرة من العرب الفلسطينيين.

 

وقانون المواطنة لعام 2003، الذى تم تمريره كإجراء أمنى خلال الانتفاضة الثانية، تم تمديده منذ ذلك الحين سنويًا إلى أن فشلت حكومة نفتالى بينيت فى تمريره فى يوليو الماضي.

 

 

قراءة الموضوع المحكمة العليا الإسرائيلية تأمر وزارة الداخلية بمُعالجة طلبات "لم الشمل" الفلسطينية كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.