المحكمة الاتحادية تلقي الكرة بملعب عبد المهدي في دعوى لوزير المالية ضد الحلبوسي

المحكمة الاتحادية تلقي الكرة بملعب عبد المهدي في دعوى لوزير المالية ضد الحلبوسي
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر المحكمة الاتحادية تلقي الكرة بملعب عبد المهدي في دعوى لوزير المالية ضد الحلبوسي

شفق نيوز/ نظرت المحكمة الاتحادية العليا طعوناً على قانون اصلاح النزلاء والمودعين رقم (50) لسنة 2014، فيما قررت ادخال رئيس مجلس الوزراء/ اضافة لوظيفته، شخصاً ثالثاً لغرض الاستيضاح منه عمّا يلزم لحسمها.

وقال المتحدث الرسمي إياس الساموك في بيان اليوم، إن “المحكمة الاتحادية العليا عقدت جلستها برئاسة القاضي مدحت المحمود وحضور القضاة الاعضاء كافة، ونظرت في دعوى اقامها وزير المالية/ اضافة لوظيفته، على كل من رئيس مجلس النواب، ووزير العدل/ اضافة لوظيفتهما”.

وأضاف الساموك أن “المدعي طلب الحكم بعدم دستورية البند (ثانيا) و (خامساً) من المادة (50) من قانون اصلاح النزلاء والمودعين والغاء الاثار المترتبة ومنها تعليمات منح مخصصات بدل ارزاق للحراس الاصلاحيين في دائرة اصلاح الاحداث رقم (2) لسنة 2018”.

وأشار، إلى ان “المحكمة الاتحادية العليا وجدت ان القانون، المطعون بعدم دستورية بنود منه، يتضمن جنبة مالية ما يستلزم الوقوف على رأي رئيس مجلس الوزراء/ اضافة لوظيفته، لمعرفة مدى التغييرات الحاصلة على القانون قبل تشريعه، وتأثير ذلك على الموازنة المقدمة من الحكومة إلى مجلس النواب”.

ولفت، إلى ان “المحكمة وبناء على ما تقدم قررت ادخال رئيس مجلس الوزراء/ اضافة لوظيفته شخصاً ثالثاً للاستيضاح منه عمّا يلزم لحسم الدعوى، ولغرض تبليغه تأجلت المرافعة إلى السادس من الشهر المقبل”.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر المحكمة الاتحادية تلقي الكرة بملعب عبد المهدي في دعوى لوزير المالية ضد الحلبوسي نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الداخلية تعلن اعتقال عنصرين من “داعش” غربي الموصل

الداخلية تعلن اعتقال عنصرين من “داعش” غربي الموصل اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن