اخبار عربية وعالمية

المجر وبولندا تعارضان خطة الاتحاد الأوروبى لتخفيض استهلاك الغاز

المجر وبولندا تعارضان خطة الاتحاد الأوروبى لتخفيض استهلاك الغاز

وقال مجلس الاتحاد الأوروبي إن المجر وبولندا صوتتا ضد خطة الكتلة لخفض استهلاك الغاز طوعا ، مع احتمال فرض خفض إلزامي في وقت لاحق. وأشار المجلس في وثيقة ، الجمعة ، إلى أن “جميع الوفود صوتت لصالح قواعد المجلس الخاصة بإجراءات منسقة لخفض الطلب على الغاز ، باستثناء وفدي المجر وبولندا اللذين صوتا ضده”. وأكد مجلس الاتحاد الأوروبي أنه على الرغم من معارضة الدولتين المذكورتين ، فإن الأغلبية الساحقة أيدت الخطة. قدمت المفوضية الأوروبية ، في 20 يوليو الجاري ، خطة لخفض استهلاك الغاز في الاتحاد الأوروبي ، ووافق عليها وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي ، مع بعض التعديلات عليها. تم الاتفاق على خفض استهلاك الغاز طواعية بنسبة 15٪ خلال الفترة ما بين 1 آب (أغسطس) و 31 آذار (مارس) ، مقارنة بمتوسط ​​استهلاك الغاز خلال السنوات الخمس الماضية. يتخذ الاتحاد الأوروبي هذه الإجراءات تحسبا لتقليص أو وقف إمدادات الغاز من روسيا.

 

قراءة الموضوع المجر وبولندا تعارضان خطة الاتحاد الأوروبى لتخفيض استهلاك الغاز كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.