اخبار منوعة

"اللى يضربك اضربه".. روشتة للتعامل مع اعتداءات الأطفال بحلقة جديدة من "kids area"

“اللي يضربك اضربه”.. كلمة تتردد كثيرا على مسامع الأطفال، وتقوم بتوجهيها الأمهات لأطفالهن، عندما يتعرضون لاعتداء من طفل آخر، اعتقادا منهن أن بهذه الطريقة قد تنشئ طفلا شجاعا يستطيع أن يأخذ حقه بنفسه، وعلى الوجه الآخر قد تطلب الأمهات من أطفالها الذهاب لمن هم أكبر منهم فى حالة تعرضهم للاعتداء دون الرد.

ومع دخول المدارس تزداد الشكوى من الأطفال وبعضهم البعض، لتقع الام فى حيرة من أمرهن بشأن الطريقة الصحيحة التى يوجههون بها أطفالهن للتعامل مع الأمر، ولتوضيح ما هو الأنسب لطفلك، تحدثت الأستاذة أمل غالى، الاستشاري التربوى ومدربة التربية الإيجابية المعتمدة، فى حلقة جديدة من برنامج “kida area“.

قالت أمل غالى :” الكثير من الأمهات بتقول لما أبني راح المدرسة كنت عاوزه يبقي طفل مثالي جدا وعلشان كده طلبت منه لو حد ضربك يقول للمس عليه”.

وأوضحت أمل قائلة :”ممكن ده يكون بينفع في بداية دخول الأطفال في مرحلة الكي جي، ولكن مش بينفع علي طول، لأن الدنيا في السن الصغير بتكون الأمور أحسن شوية”.

وأكدت أمل، أن المشكلة قد تكون فى مرحلة الابتدائية، قائلة: “المشكلة بقي لما كبر شويه ويطلع ابتدائي، الولد لو تعرض للضرب وراح اشتكى للمدرسين، الأطفال الباقين بيشوفوه ضعيف وهو كمان بيشوف نفسه ضعيف”.

وعن طريقة التعامل مع الاطفال فى هذه المرحلة، قالت أمل غالى :” مهم يكون عند طفلك قدرة علي الدفاع عن النفس، ولكن يجب أن نفرق ونأخذ بالنا أن فيه فرق بين أن الطفل تكون شخصيته قوية ويقدر يوقف اللي قدامه عنده حده، وبين أن الطفل يتحول لشخص عدواني مع الوقت، ووقتها مش هيفرق بين أصحابه وأخواته وأي حد”.

وتابعت: “وفيه أطفال هتحس بالقوة وأن الباقين بيخافوا منهم، فتستحلي الموضوع ده وطبعا ده هيكون ليه آثار كبيرة عليه لما يكبر”.

وأضافت: “طبعا أنا كأم، وعاوزه أبني يكون شخصيته قوية ومفيش حد بيستضعفه وخصوصا أن جو المدرسة مينفعش معاه ده، تعالوا نعرف مع بعض ده يتعمل أزاى”.

وعن روشتة التعامل مع الأطفال بعد التعرض للاعتداء فى المدرسة، قالت أمل غالى: “الأول لاحظي هل أبنك بيجلك بالشكوي دي كتير، ومعني كده أن الأطفال أصحابه شافوا من طريقته وشخصيته أن ممكن يتضرب، لأن الطفل لو شخصيته ضعيفة هيتعرض أكثر للضرب من أصحابه”.

وتابعت :”بنسبة كبيرة بتكون الأطفال اللي بتتعرض للضرب كثيرا من أصحابها، بيكون أهلها بيضربوها في البيت، يعنى اتعود علي الضرب واتكسر أحترامها لنفسها”.

ونصحت أمل غالى الأهالى بالتوقف عن ضرب الأولاد فى المنزل قائلة :” مهم نوقف ضرب في أولادنا”.

وأكدت قائلة :”فيه أطفال تاني شخصيتها ضعفت من كتر ما أهلها بيحموها بزيادة وبيتعاملوا معه علي أنه شخص ضعيف ومحتاج حمايتهم طول الوقت”.

كما نصحت قائلة :”تاني حاجة مهم اعلم أبني رياضة تساعده يدافع عن نفسه، وأعمله تدريبات في البيت بشكل عملي يعمل أيه لو حد ضربه، مثلا يمسك يده بقوة ويبعده عنه بكل حزم وتكون نبره صوته فيها قوة، فاعملي تمثليات مع أبنك في البيت كذا مرة لحد ما يقدر يعمل ده”.

وشددت على عدم توجيه اللوم للطفل قائلة :”طبعا بلاش لوم فيه ومعايرته أنه بيضرب من صحابة لأن ده هيخليه يضعف أكثر، الطريقة دي هتحمي أولادنا من أنهم يكونوا عدوانين مع الوقت وكمان هتحافظ علي قوة شخصيتهم، وهيوصلهم أن الشخص القوي مش اللي بيمد يده لكن اللي عارف يوقف الآخر عند حده وميسمحش لحد يضربه أو يهينه”.

 

قراءة الموضوع "اللى يضربك اضربه".. روشتة للتعامل مع اعتداءات الأطفال بحلقة جديدة من "kids area" كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.