اللقاء العام الثالث لمسؤولي ومرشدي جماعة المحبة والفرح

23

تحت شعار "ارحمني يا الله كعظيم رحمتك"
برعاية سيادة المطران "مار شليمون وردوني" المرشد الروحي العام لجماعة المحبة والفرح اقيم اللقاء العام الثالث الخاص بمرشدي ومسؤولي الجماعة في اربيل – عينكاوه للفترة 18 – 22 /5 /2016 حيث شارك 30 شخص من بغداد ودهوك واربيل بالرغم من كل الظروف الصعبة التي تواجه بلدنا الحبيب.
وقد استضافت الجماعة الاب "فرنسيس اليسوعي" من هولندا المقيم في مصر والاخ "مجدي هشم" والاخت "دلال موريد" من الآرش في مصر والاخت "وداد بشير" من الآرش في فرنسا، لأعداد وتقديم محاضرات وورش عمل محورها السلام الداخلي.
اقيم اللقاء العام في خيمة المحبة والفرح وتم استقبالنا في قاعة كنيسة ماريوسف للمحاضرات والورش حيث تضمنت:
اليوم الاول: استقبال المسؤولين والمرشدين والمحاضرين ثم وقت صلاة وتبادل الخبرات.
اليوم الثاني: بدء اليوم بالاحتفال بالذبيحة الالهية تلتها المنهاج بمحاضرة وورش عمل حول "معرفة الذات" صباحا ومحاضرة وورش عمل حول "معنى الوجود" مساءا.
اليوم الثالث: بدء اليوم بالاحتفال بالذبيحة الالهية تلتها المنهاج بمحاضرة وورش عمل حول "مخاوفك في الحياة" صباحا وكان للجماعة لقاء صلاة بمشاركة ثالوثها (الاخ، العائلة، الكادر) وجمع المؤمنين من اجل الكنيسة ورعاتها تضمنت قراءات وتراتيل وطلبات ختمت بمشهد من الكتاب المقدس "العبد الذي لايغفر" وترتيلة "لأنك اخي".
اليوم الرابع: بدء اليوم بالاحتفال بالذبيحة الالهية تلتها المنهاج بمحاضرة وورش عمل حول "السلام الداخلي" صباحا ومحاضرة وورش عمل حول "كيف تساعد علاقتي بالمعاق في الحصول على السلام الداخلي" مساءا.
واعداد امسية عشاء على طريقة الارش تضمنت مشاهد تمثيلية قدمها المشاركون تعبر عن الخبرات التي اكتسبوها من الورش والمحاضرات.
ختام اللقاء العام: اجتماع مسؤول الجماعة "عماد حسيب" بمسؤولي الاخوات الذي قدم شكره لكل المسؤولين لأمانتهم في حمل رسالة المحبة والفرح واستمرارها بالرغم من معاناة التهجير والتشتت، كما أكد على ضرورة العمل من اجل الجماعة وانفتاحها داخل الكنيسة.
كما قدم مسؤولي الجماعة المسيرة التي قد خاضوها خلال السنوات الاخيرة بكل ما حملتها من الم وفرح.
وقد كللنا اللقاء العام بتجديد الوعد السنوي الخاص بجماعة المحبة والفرح.
الشكر الجزيل من اعماق القلب لكل من ساهم في انجاح وانجاز هذا اللقاء.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا فرنسيس يوجه رسالة خاصة الى شبيبة العراق

البابا فرنسيس يوجه رسالة خاصة الى شبيبة العراق وجه البابا فرنسيس رسالة خاصة الى شبيبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.