اخبار عراقية

“الكيمياوي” يهدد بشل الزراعة في محافظة عراقية


 بغداد اليوم- ديالى

حذر الاتحاد الفرعي للجمعيات الفلاحية في ديالى، اليوم الخميس، من شل الزراعة في المحافظة بسبب ارتفاع اسعار الأسمدة الكيمياوية.

وقال رئيس الاتحاد رعد التميمي في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان “الاسمدة الكيمياوية تعتبر عاملا مهما في زيادة انتاجية الاراضي والحفاظ على خصوبتها”.

وأضاف ان “الأسعار مرتفعة جدا ووصلت الى ارقام قياسية في الاشهر الاخيرة تجاوزت حاجز المليون و400 الف دينار لبعض الاصناف المهمة”، مشيرا الى ان “وضع الفلاحين صعب ومعقد جدا واغلبهم غير قادرين على تامين الكميات الكافية من الاسمدة الكيمياوية للأغراض الزراعية”.

وأوضح التميمي ان “ارتفاع الأسعار رافقها عدم تسديد الحكومة لمستحقات اغلب المزارعين عن تسويق الحنطة بالإضافة الى ان ملف الخطة الشتوية لايزال معلقا بمعنى ان المزارعين امام سلسلة ازمات متعاقبة”.

وأفاد التميمي ان “العراق يملك خزينا ستراتيجيا من الفوسفات والتي تشكل اهم المواد الداخلة في صناعة الاسمدة الزراعية لكن رغم ذلك يعاني المزارعين من شحة دفع الى زيادة الاسعار بشكل أصبح الحصول الفلاح على الاسمدة صعب ومعقد جدا”، داعيا الى “ضرورة ان يكون للحكومة موقف في تامين الاسمدة الكيمياوية للمزارعين في كل مناطق ديالى وبقية المحافظات وتوريد المنتج المحلي للحفاظ على ما تبقى من الاراضي الزراعية”.

 

قراءة الموضوع “الكيمياوي” يهدد بشل الزراعة في محافظة عراقية كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.