الكنائس الشرقية في استراليا تلتقي الأحزاب السياسية بخصوص كل ما يمس العقيدة والايمان المسيحي

الكنائس الشرقية في استراليا تلتقي الأحزاب السياسية بخصوص كل ما يمس العقيدة والايمان المسيحي
إتفقت الكنائس الشرقية مُجتَمِعَةً على لقاء الأحزاب السياسية لمعرفة آرائها بخصوص العديد من القضايا التي تمسّ العقيدة والإيمان المسيحي.
رتّب سيادة المطران أميل نونا، هذا اللقاء صباح يوم الثلاثاء 7 ـ 5 ـ 2019 في قاعة كنيسة مريم العذراء حافظة الزروع الكلدانية في ملبورن ، الذي جمع بين مطارنة الكنائس الشرقية كل من
 – المطران روبيرت رباط، الكنيسة الملكية.
– المطران أنطوان طربية، الكنيسة المارونية
– المطران الأنبا دانيال، اسقف الأقباط الأرثوذكس في سدني.
إضافة إلى مطران أبرشيتنا الكلدانية مار أميل نونا .
وبين زعيم حزب العمًال ” بيل شورتن
بحضور عضوة البرلمان الفيدالي السيدة ماريا فمفكينو ، وتمَّ في هذا اللقاء عرض آراء المطارنة ، والإستفسار من زعيم المعارضة عن رأي حزبهِ بخصوص العديد من القضايا التي تمسّ العقيدة والإيمان المسيحي.
كان المطارنة الأجلاء واضحين في الدفاع عن العقيدة المسيحية ضدّ الإتجاهات التي تحاول النيل من كنائسنا الشرقية .
اللقاء كان فرصة لإبراز إسم الكلدان، وتعريف السلطات الفيدراليّة بِوجودنا، .
لذا نهيب بالمؤمنين الكرام أن يتأكدوا أن الكنيسة لا تساوم بخصوص.ثوابت العقيدة الكاثوليكية.
مع ذلك على إدارة الكنيسة أن تسمع لآراء السياسيين بخصوص القضايا التي فيها تباين عريض بالآراء..
الرّب يبارك…

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

رياضة روحية سنوية لاساقفة وكهنة الكلدان في العراق

رياضة روحية سنوية لاساقفة وكهنة الكلدان في العراق اعلام البطريركية. بدعوة من غبطة البطريرك  الكاردينال …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن