الكشف عن سيطرة داعش على مناطق متنازع عليها ومخاوف من "جرائم جديدة"

الكشف عن سيطرة داعش على مناطق متنازع عليها ومخاوف من "جرائم جديدة"
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الكشف عن سيطرة داعش على مناطق متنازع عليها ومخاوف من "جرائم جديدة"

شفق نيوز/ كشف المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها مزاحم الحويت، اليوم الاربعاء، عن سيطرة تنظيم داعش على مساحات من محافظة كركوك، مشيرا الى تنفيذ التنظيم جرائم فيها بشكل يومي.

وقال الحويت لشفق نيوز ان “تنظيم داعش بات يتوسع في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها، بسبب ممارسات الحكومة المحلية الذي تتعامل مع الاهالي بشكل طائفي”.

وأضاف ان “هناك الكثير من عناصر تنظيم داعش يتواجدون في جبال حمرين وقضاء الحويجة والمناطق المحاذية لمركز مدينة كركوك”، مردفا “ان “ما يحصل في كركوك الآن يذكرنا بالأحداث خلال سقوط عدد من الأقضية والنواحي على يد تنظيم داعش في عام 2014”.

وتابع الحويت “نحن كعشائر عربية ننظر الى المناطق التي تحصل فيها عمليات ارهابية في كركوك، كشبه ساقطة أمنياً، ففي الليل هي بيد تنظيم داعش، وفي النهار بيد الميليشيات والقوات الامنية، والتي تعمل بشكل يومي على تأسيس ممارسات طائفية”.

وحذر الحويت من “ارتكاب جرائم في كركوك من قبل تنظيم داعش المجرم بحق الكورد والعرب وباقي الديانات والقوميات”، مشددا على ان “هذه المناطق لم يتم تأمينها، من دون مشاركة قوات البيشمركة والحكومة”.

ونوه الى ان “المليشيات لم تسيطر على الأوضاع الامنية في كركوك، وهناك مساحة كبيرة يسيطر عليها تنظيم داعش في محافظة كركوك، ويقوم التنظيم بشكل يومي بتنفيذ عمليات ارهابية، لذا فنحن لدينا مخاوف على أمن المواطنين في كركوك من جرائم داعش”.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الكشف عن سيطرة داعش على مناطق متنازع عليها ومخاوف من "جرائم جديدة" نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

العبادي: تدخلات الدول بالشأن العراقي وصلت لمنحى لا يمكن السكوت عليه

العبادي: تدخلات الدول بالشأن العراقي وصلت لمنحى لا يمكن السكوت عليه زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن