اخبار عربية وعالمية

الكرملين: الولايات المتحدة تختار طريق المواجهة مع الصين

الكرملين: الولايات المتحدة تختار طريق المواجهة مع الصين

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تختار طريق المواجهة مع الصين. وأضاف بيسكوف ، في تعليقه على نية رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي زيارة تايوان رغم معارضة بكين ، أن الصين حساسة جدًا لهذه المشكلة ، وهذا الموقف مفهوم ومبرر تمامًا ، وأن الولايات المتحدة تختار طريق هذه المواجهة ، وهذا. لا يبشر بالخير. قناة “روسيا اليوم”. من جهتها ، أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عن أملها في أن تتشاور نانسي بيلوسي ، في نشاطها ، مع أشخاص “مهتمين بالدبلوماسية كمهنة”. وقالت زاخاروفا في بيان صحفي “المثير للدهشة هو أن السياسيين الأمريكيين غير قادرين على تقييم الحقائق الجيوسياسية الحالية بوعي ، حيث لا مكان للهيمنة الأمريكية السابقة”. أعلنت متحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أن تسوية الوضع في مضيق تايوان هي قضية صينية داخلية ، مؤكدة أن بلادها تتمسك بمبدأ الصين الواحدة.

وقالت زاخاروفا “نعتبر الزيارة المحتملة لرئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان عملا استفزازيا آخر للإدارة الأمريكية التي تريد ممارسة ضغوط إضافية على بكين”.

وأضافت “نعتبر تسوية الوضع في مضيق تايوان مسألة داخلية بحتة بالنسبة للصين” ، معربة عن أمل موسكو في حل قضية تايوان دون المساس بالسلام والاستقرار في المنطقة.

وشددت زاخاروفا على أن موقف موسكو واضح بأنها تتمسك بمبدأ “صين واحدة” ، وأن هذا الموقف لم يتغير.

وأضافت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أن “حكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين كلها ، وتايوان جزء لا يتجزأ من الصين”. من ناحية أخرى ، قال السفير الروسي لدى الهند دينيس أليبوف ، إن موسكو ضاعفت إمدادات الطاقة إلى الهند عدة مرات ، فضلاً عن كونها ثاني أكبر مصدر للنفط إلى نيودلهي منذ مايو الماضي. وأضاف أليبوف في بيان أوردته وكالة أنباء “إنترفاكس” الروسية “أستطيع أن أؤكد أن صادرات الطاقة المختلفة من روسيا إلى الهند نمت عدة مرات خلال الأشهر الماضية”. وأشار أليبوف إلى أن إحصاءات مايو أظهرت أن روسيا أصبحت ثاني أكبر مورد للنفط للهند ، حيث زادت حصتها في واردات النفط الهندية من 2 في المائة إلى 17 في المائة.

واختتم السفير الروسي تصريحاته بالقول إن “تعزيز التعاون بين موسكو ونيودلهي وتطوير العلاقات الثنائية الإيجابية يلبي مصالح البلدين في الوقت الحاضر”. أتاحت العقوبات الغربية على موسكو فرصة للمصافي الهندية لزيادة مشترياتها من النفط الروسي بأسعار تنافسية ، مع ابتعاد بعض العملاء الأوروبيين عن الخام الروسي. وفي وقت سابق ، أشارت وسائل إعلام إلى أن البنكين المركزيين الروسي والهندي يعملان على وضع إطار تنظيمي وآلية للتسويات المالية المتبادلة بالعملات الوطنية (الروبل والروبية) في ظل العقوبات الغربية المفروضة على روسيا.

 

قراءة الموضوع الكرملين: الولايات المتحدة تختار طريق المواجهة مع الصين كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.