الكرسي الرسولي سيوزع 30 جهازا للتنفس على المستشفيات المحتاجة في إيطاليا وإسبانيا

شاء البابا فرنسيس أن يقدم عدداً من أجهزة التنفس إلى البلدين الأوروبيين الأكثر تضررا نتيجة تفشي جائحة كورونا ألا وهما إيطاليا وإسبانيا، على أن تُسلم هذه الأجهزة إلى الأساقفة ليمنحوها بدورهم إلى المستشفيات الأشد حاجة إليها.

تزامن الإعلان عن هذه المبادرة الخيرية الملموسة مع وقفة الصلاة التي أرادها البابا فرنسيس مساء الجمعة الفائت ليسأل الله القدير أن تتوقف هذه الجائحة التي تهدد العالم. ولذا قام الكرسي الرسولي بشراء ثلاثين جهازاً للتنفس تعبيراً عن قرب الكنيسة والبابا من المرضى، وترجمةً للمحبة المسيحية. وستوزع الأجهزة على أقسام العناية المركزة في المستشفيات التي تحتاج إليها لاسيما في إيطاليا وإسبانيا، وسيُشرف على عملية التوزيع الأساقفة في الأبرشيات المعنية.
للمناسبة قال الكاردينال كونراد كراييفسكي المسؤول عن مكتب الكرسي الرسولي المعني بأعمال المحبة لصالح الفقراء باسم الحبر الأعظم (قال) إن الصلاة التي تفتقر إلى أعمال المحبة ليست صلاة كاملة، مشيرا إلى أن شراء أجهزة التنفس هو علامة تشجع الآخرين على الاقتداء بهذه المبادرة ومد يد العون إلى كل محتاج. وأوضح نيافته على سبيل المثال أن امرأة قدمت له خمسين كمامة صنعتها بيدها، كي توزع على الفقراء، لافتا إلى أن هذه المبادرة رمزية لكنها تكتسب أهمية كبرى لأنها نابعة من القلب.
 

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
تقييم المقال

شاهد أيضاً

العلاقة المدهشة بين ظهورات مريم عذراء سفر الرؤيا والبابا بيوس الثاني عشر

ظهور عذراء سفر الرؤيا الأول قبل عشر سنوات بالضبط من ظهور عذراء سفر الرؤيا لبرونو …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x