اخبار عراقية

الكاظمي ينتقد الحكومات السابقة: هناك تقصير بالتعليم ويجب أن نعترف بوجود سوء الإدارة والفساد أدت لإنتشار الأمية في العراق

انتقد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عدم عمل الحكومات المتعاقبة على برامج حقيقية وفعلية لإنهاء الأمية في العراق.

وذكر الكاظمي خلال لقائه عددا من التربويين بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية أنه لا بد من صناعة عملية تعليمية وتربوية تليق باسم العراق الذي علم العالم الكتابة والحرف، رافضا إدخال العراق في متاهات جديدة عنوانها الجهل والتخلف وعدم التفكير بالمستقبل.

وحذر الكاظمي من خطورة الأمية والجهل وقال إنهما يخلقان بيئة للتطرّف والأمراض الاجتماعية والجرائم وغيرها من آفات المجتمع، مضيفا أنه يجب الاعتراف بأن سوء الإدارة والفساد وعدم وجود كادر حقيقي للتربية ساهم في تدني مستوى التعليم.

وقال الكاظمي إنه وجه وزارة التربية بوضع خطة شاملة ومدروسة لمكافحة الأمية على نطاق وطني شامل، بعد أن أدى التقصير بالتعليم إلى خلق مناخ من الجهل والأزمات والقبول بالأفكار الخاطئة والحروب العبثية التي أنتجت بيئة معقدة مع اختفاء الاهتمام بالتعليم.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.