اخبار عراقية

الكاظمي وماكرون يؤكدان على تعزيز العلاقات بين العراق وفرنسا

بغداد – IQ  

أكدا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس(12 آيار 2022)، على تعزيز العلاقات بين البلدين. 

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان ورد لموقع IQ NEWS، إن “مصطفى الكاظمي اجرى، اليوم، اتصالاً هاتفياً بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قدّم فيه التهنئة بمناسبة أدائه اليمين الدستورية بعد إعادة انتخابه رئيساً للجمهورية الفرنسية”.

وأضاف البيان، أنه “تم بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والتطوّرات والمستجدات الإقليمية والدولية”، مشيرا الى انه “جرى أيضاً التأكيد على استمرار التنسيق المشترك، والمضي في المبادرات الثنائية التي سبق أن شهدت العاصمة بغداد إطلاقها بين البلدين”.

وتابع، أن “الكاظمي وماكرون اشادا باستمرار التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والتقدم المحرز في دحر فلوله، فضلاً عن التعاون الاقتصادي الثنائي، والتعاون في مجالات الأمن والدفاع، وبما يخدم مصالح الشعبين الصديقين، ويعزز الأمن والاستقرار في المنطقة”.

 

قراءة الموضوع الكاظمي وماكرون يؤكدان على تعزيز العلاقات بين العراق وفرنسا كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.