اخبار مسيحية

الكاردينال سورافييل يدعو إلى السلام والتسامح في إثيوبيا

في رسالته بمناسبة عيد الميلاد الصادرة في ٦ كانون الثاني (يناير)، طلب رئيس مجلس أساقفة أثيوبيا من المؤمنين أن يطلبوا من الله المغفرة والسلام في البلاد، حيث دخلت الحرب الأهلية مؤخرًا عامها الثاني.

فيما لا تزال إثيوبيا تواجه الحرب التي أدت إلى أزمة إنسانية خطيرة، حث الكاردينال برهانييسوس سورافييل من أديس أبابا الإثيوبيين على نبذ الكبرياء والغضب والكراهية التي تعيق السلام في البلاد. وفي رسالته بمناسبة عيد الميلاد، التي احتفلت به الكنائس الشرقية في السابع من كانون الثاني (يناير)، دعا رئيس الكنيسة الكاثوليكية الإثيوبية جميع المؤمنين لكي يتجنّبوا الشر ويطلبوا من الله “عطية المغفرة والسلام” بواسطة الصلاة وقال: نحن نثابر في الصلاة لأن السلام والفرح يوجدان في الصلاة. وعندما نصلّي نحن نخاف الله ونبتعد عن كل شر. ونصبح عائلة واحدة.
تابع الكاردينال سورافييل يقول نحن بحاجة إلى تجنب روح الكبرياء والكراهية والغضب الذي يمكنه أن يكسر قيود السلام من خلال رفع الصلاة إلى الرب سائلينه أن يمنحنا نعمة السلام، على الرغم من أنّه يتمُّ انتهاك السلام والحرب دائرة في بلادنا. للتغلب على الكبرياء والكراهية، يشدد الكاردينال الإثيوبي في رسالته على أنَّ التواضع والوداعة والصبر هي مواقف ضرورية لأننا بهذه الطريقة فقط يمكننا أن نحب بعضنا البعض حقًا. لذلك لنعُد إلى الله من كل قلوبنا، ونسير معًا بروح المغفرة.
هذا وقد دعا الكاردينال برهانييسوس سورافييل في رسالته بمناسبة عيد الميلاد المؤمنين في إثيوبيا إلى مشاركة ألم وحزن الذين عانوا من الحرب، والذين يعانون بسبب صدمات نفسية أو من التدهور الأخلاقي، والنازحين والجرحى، والذين فقدوا أهلهم وعائلاتهم.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.