القضاء الأعلى العراقي يباشر بتنفيذ قرار البرلمان المثير للجدل

اخبار – القضاء الأعلى العراقي يباشر بتنفيذ قرار البرلمان المثير للجدل

القضاء الأعلى العراقي يباشر بتنفيذ قرار البرلمان المثير للجدل

أرسل قضاة إلى مبنى المفوضية …

أصدر مجلس القضاء الأعلى العراقي، اليوم الخميس، بياناً أعلن فيه مباشرته بتنفيذ قرار البرلمان المثير للجدل، حول إعادة عد أصوات الناخبين يدوياً، اعتباراً من الأسبوع المقبل.

وكان مجلس النواب العراقي قد صوّت خلال جلسته بعد ظهر الأربعاء، على قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب رقم (45) لسنة 2013، وعلى إلغاء المادة 38 من قانون انتخابات مجلس النواب، وإلغاء نتائج انتخابات الخارج والنازحين دون إعادة العد والفرز  .

وبهذا التصويت يكون البرلمان قد ألغى العمل بالعد والفرز الالكتروني مايعني إعادة العد والفرز يدوياً لنتائج انتخابات 12 مايو/ أيار التشريعية في عموم العراق بنسبة 100% حتى للمحطات الملغاة من قبل المفوضية .

كما صوت المجلس على انتداب 9 قضاة بدل أعضاء مفوضية الانتخابات الحالية وتنتهي أعمال القضاة بعد المصادقه على النتائج وإيقاف عمل أعضاء المفوضية.

وجاء قرار البرلمان بعد يوم من تصريحات لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال فيها إن الانتخابات شهدت «خروقات خطيرة».

وقال مجلس القضاء الأعلى في البيان، إنه تنفيذ لقرار البرلمان تقرر دعوة أعضاء مجلس القضاء كافة للاجتماع صباح يوم الأحد لتسمية القضاة الذين سوف يتم انتدابهم للقيام بأعمال مجلس المفوضين والأشراف على عملية اعادة العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات.

وقرر مجلس القضاء تشكيل لجنة من رئيس الادعاء العام ورئيس هيئة الإشراف القضائي وأحد المشرفين القضائيين للانتقال فوراً إلى مبنى مفوضية الانتخابات للتمهيد لتنفيذ المهمة والمحافظة على صناديق الاقتراع والأجهزة والأوليات الخاصة بعملية الاقتراع.

وذكر البيان أن القضاء أوقف عمل الهيئة القضائية للانتخابات المختصة بالنظر في الطعون المقدمة على نتائج العد والفرز الالكتروني لحين حسم إجراءات العد والفرز اليدوي وتقديم الطعون الجديدة بخصوصها.

وجاء في البيان «يعلن مجلس القضاء عن عدم السماح لأي مشارك في الانتخابات أو اَي شخص له صلة بذلك من الحضور إلى مجلس القضاء أو مفوضية الانتخابات أو الاتصال بأي قاضي معني بهذا الموضوع بدءً من رئيس مجلس القضاء وبقية السادة القضاة المعنيين».

وقال مجلس القضاء إن «هواتف كافة القضاة المعنيين بذلك تم غلقها راجين من الجميع تقدير الظروف الصعبة التي ترافق عمل القضاء بخصوص ذلك».

ومن شأن هذا الإجراء عرقلة العملية المعقدة لتشكيل حكومة جديدة ويضع الحكومة والبرلمان في مواجهة مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مما يزيد احتمالية انفجار الوضع في البلاد.

وفاز بالانتخابات ائتلاف يتزعمه رجل الدين مقتدى الصدر الخصم التاريخي للولايات المتحدة والذي يعارض في الوقت نفسه نفوذ إيران في العراق.

وجرى فرز الأصوات باستخدام نظام إلكتروني لمنع أي تلاعب، إلا أن الكثير من المسؤولين العراقيين أكدوا حصول الكثير من الخروقات.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الحشد الشعبي يحبط مخططا داعشياً لاستهداف بيجي

الحشد الشعبي يحبط مخططا داعشياً لاستهداف بيجي زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.