القداس الختامي لمهرجان الانتقال في كنيسة انتقال مريم العذراء في بغداد

sak

ترأس غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى، ذبيحة الشكر الالهية، بمناسبة ختام مهرجان كنيسة انتقال مريم العذراء السنوي السادس، وذلك يوم الجمعة 19 اب 2016، وفي موعظة غبطته حول انجيل اليوم، الذي كان مقطعاً من انجيل القديس لوقا 18: 18-27 (الشاب الغني الذي تنقصه واحدة)، قال: "ونحن ايضا تنقصنا واحدة ألا وهي: الصبر والرجاء"، وحث غبطته الجماعة المؤمنة على الصلاة من اجل الكنيسة، وخصوصا هذه الكنيسة التي تحتفل بذكرى بيوبيلها الذهبي الخمسيني (1966-2016)، منوّها إلى الاباء الذين خدموا عائلة كنيسة انتقال مريم العذراء، كل من الاب جبرائيل ماري (1964-2014)، بالتعاون مع المونسنيور مشتاق زنبقة – راعي خورنة مار بولس حاليا (1971-1989)، وسيادة المطران اندراوس ابونا (2014-2010)، وحضرة الاب فراس الراهب (2010-2011)، والاب روبرت سعيد (راعي الخورنة حاليا)، مؤكدا ان الكنيسة هي ليست الجدران بل هي واقع الايمان التاريخي الحي الكبير والمتواصل عبر الاجيال، كما دعا غبطته الجماعة، للصلاة من اجل مجمع الاساقفة القادم.
وكان للاعبين والفرق الفائزة في هذا العام، امتياز استلام الكؤوس والمداليات من قبل غبطته شخصياً، التي وزعها بعد ختام الذبيحة الالهية، كما وقد استملت كل الكنائس المشاركة هداياها، الفردية لكل لاعب مشارك بالمهرجان بالإضافة إلى بطاقة سفرة مسبح مجانية لكل من شارك بالألعاب، وهكذا ايضا كل عوائل الخورنة الذين استلموا هدية المهرجان الختامية.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

التوصيات الختامية للقاء الأساقفة والكهنة الكلدان حول العائلة والشباب والخطة الراعوية المعاصرة عينكاوا / أربيل 17-19 أيلول 2018

التوصيات الختامية للقاء الأساقفة والكهنة الكلدان حول العائلة والشباب والخطة الراعوية المعاصرة عينكاوا / أربيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.