القداس الألهي في مزار بانو في بلجيكا بمناسبة عيد أنتقال أمنا مريم العذراء بالنفس والجسد الى السماء

فَطُوبَى لِلَّتِي آمَنَتْ أَنْ يَتِمَّ مَا قِيلَ لَهَا مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ.
فَقَالَتْ مَرْيَمُ: تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ، وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي
لوقا 1/ 45 – 46

أنا عذراء الفقراء – أم المخلص

 

يعتبر يوم 15 آب من كل عام يوماً مقدساً ومشهوراً في أرجاء العالم المعمورة ويحتفل شعبنا المسيحي المؤمن في كافة أرجاء العالم سنوياً بأعياد أمنا مريم العذراء المقدسة على مدار السنة، والتي تناقلتها الأجيال المسيحية عبر القرون الماضية من ممارسات ونشاطات دينية وروحية وصلوات وتراتيل وتلاوة المسبحة الوردية، الذي يعبر بها المؤمنين عن ايمانهم السامي وأرتباطهم المقدس بأم ربنا ومخلصنا يسوع المسيح التي هي مصدر حبهم وسرورهم وملجاهم الأمين.

وهي ذكرى عزيزة وطيبة في نفوس وقلوب المسيحيين، ويستعدون لها بالصلاة والصوم والدعاء، وزيارة والكنائس والاديرى والاماكن المقدسة التي ظهرت فيها العذراء، رافعين أنظارهم نحو الأم البتول الطاهرة، ومركزين بالتأمل بها في مرحلتها الأخيرة من حياتها الأرضية الا وهي أنتقالها إلى السماء بالنفس والجسد بقرب من ابنها وربنا يسوع المسيح.
انه عيد اكرام السيد المسيح لوالدته، اذ لم يسمح لجسدها القدوس الطاهر الذي حملته في احشائها، وارتكض في بطنها ابتهاجا عندما راتها القديسة اليصابات، ان يرى فسادا وتعفنا في القبر وظلامه كسائر الناس.

في هذا اليوم تقيم الكنائس والاديرى من قبل كافة الشعوب والجنسيات في العالم القداديس والصلوات في تمجيد واكرام أمنا مريم العذراء بأنتقالها الى السماء بالنفس والجسد.

واحتفلت خورنتنا خورنة مار توما الرسول في هولندا بهذا اليوم المقدس بأقامة القداس الالهي والحج المبارك في مزار بانو في بلجيكا التي ظهرت الى الطفلة مارييت من عام 3319.

حيث احتفل بالقداس الالهي الزائر الرسولي على عموم اوروبا المطران سعد سيروب وبمشاركة لفيف من الاباء الاجلاء من دول اوروبا العراق.
مع جمع من الشمامسة وبمعية جوقة خورنة مار توما الرسول الكلدانية حيث انشدت انغاماً بصوت روحي تراتيل لربنا يسوع المسيح وأمنا مريم العذراء وبحضور غفير من شعبنا الذي جاء من دول اوروبا وخارجها للمشاركة بهذا اليوم الخالد الجليل بتقوى واجلال والاكرام.

بعد قراءة المزمور والقراءات الطقسية وقراءة نص من بشارة القديس متى الانجيلي، تحدث المطران سعد سيروب في موعظتة وقال: ان مريم هي مثال للايمان، مثال لعيش كلمة الله في حياتها، ونحن نصلي لها اليوم لانها امنا في الايمان.

وبعد الانتهاء من القداس قدم المطران سعد سيروب والاباء الاجلاء الاماني الطيبة للحاضرين وتمنوا لهم عيداً مباركاً ويوماً سعيداً بشفاعة وحماية أمنا مريم العذراء وقوة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح له كل المجد.

كما قدم المطران سعد سيروب شكره الى جوقة الكنيسة على اداءها المتميز، واللجنة المشرفة على هذا التنظيم والترتيب الاحتفالي.

بعد الانتهاء من القداس قام المطران سعد سيروب وبرفقة الاباء بجولة لزيارة العوائل والاحتفال معهم وتقديم التهاني لهم بهذا اليوم السعيد المبارك.

عيد مبارك للجميع

اللجنة الاعلامية لخورنة

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في كنيسة سلطانة الوردية في الكرادة – بغداد

البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في كنيسة سلطانة الوردية في الكرادة – بغداد اعلام البطريركية احتفل  …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن