باريس- (د ب أ):

أعلن مصدر مقرب من التحقيق أن السلطات الأمنية في العاصمة الفرنسية باريس القت القبض على ثلاثة أشخاص من أفراد أسرة مهاجم أطلق النار على شرطي في الشانزليزيه، وهوأحد أشهر الشوارع في العالم، مساء أمس، حسبما أفاد مصدر مقرب من التحقيق.

وأضاف المصدر أن هذه الخطوة إجراء معتاد في مثل هذه الحالات.

يذكر أن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند دعا إلى عقد اجتماع لمجلس الوزراء الأمني صباح اليوم الجمعة.

كان جل أطلق النار من سلاح آلي على سيارة شرطة في شارع الشانزليزيه بوسط باريس مساء أمس الخميس، ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين قبل أن يُقتل هو الآخر برصاص الأمن.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم.

ياتي الهجوم قبل انطلاق الانتخابات الرئاسية الفرنسية بعد غد الأحد.

وكانت فرنسا هدفا لعدة هجمات إسلامية خلال الأعوام الماضية. وتُفرض في فرنسا حالة الطوارئ منذ هجمات باريس في 13 نوفمبر عام 2015.