«الغاية تبرر الوسيلة».. نساء في شكل رجال للنجاح

«الغاية تبرر الوسيلة».. نساء في شكل رجال للنجاح
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر «الغاية تبرر الوسيلة».. نساء في شكل رجال للنجاح

مؤلفة هاري بوتر، جوان رولينج، اختارت ألا تكتب اسمها الحقيقي لتقديم جاذبية أفضل وبعض النظر عن ذلك فأصبحت سلسلة هاري بوتر الكتب الأكثر مبيعا في التاريخ.

على مر العصور سمعنا عن أشخاص غيروا من هوياتهم لتحقيق أهداف معينة، ولم يقتصر الأمر على الرجال، بل هناك الكثير من النساء اللاتي قمن بإخفاء أنفسهن كرجال للتقدم في المعركة أو في حياتهم المهنية، كما استمروا في تحقيق أشياء عظيمة، سواء كان ذلك يعني ارتداء ملابس رجالية مؤقتة، أو أخذ اسم مستعار، أو انتحال شخصية رجل لفترة طويلة من الزمن إلى أن يصلوا إلى أهدافهم. كان هذا في كثير من الأحيان خطرا كبيرا، لذك إليك مجموعة من النساء اللاتي نجحن في نهاية المطاف ووصلن لأهدافهن حسبما ذكرهم موقع Listverse.

– روستي كانوكوجي في عام 1959، دخلت روستي كانوكوجي بطولة YMCA Judo في Utica، حيث تنكرت في شكل رجل من خلال قص شعرها وجعله قصيرا للغاية، وإخفاء صدرها، وفازت في هذه البطولة، ولكن “الحلو مبيكملش”، ففي الوقت الذي كانت ستحصل فيه على الميدالية، شك منظم البطولة فيها، وعندما سألها عن كونها امرأة لم تستطع إخفاء

– روستي كانوكوجي

في عام 1959، دخلت روستي كانوكوجي بطولة YMCA Judo في Utica، حيث تنكرت في شكل رجل من خلال قص شعرها وجعله قصيرا للغاية، وإخفاء صدرها، وفازت في هذه البطولة، ولكن “الحلو مبيكملش”، ففي الوقت الذي كانت ستحصل فيه على الميدالية، شك منظم البطولة فيها، وعندما سألها عن كونها امرأة لم تستطع إخفاء الفعل واعترفت بذلك.

كان هدف كانوكوجي اعتبار الجودو النسائي رياضة أولمبية، وفي عام 1984، بدأ حلمها يتحقق في ألعاب لوس أنجلوس عندما أصبحت لعبة الجودو النسائية رياضة معترف بها للنساء، وفي عام 1988، تم عقد الألعاب الأولمبية الصيفية في كوريا الجنوبية، وفازت بميدالة فيها.

توفيت كانوكوجي من مضاعفات السرطان في سن 74 عام 2009، وقبل ذلك بعام، منحتها الحكومة اليابانية وسام الشمس المشرقة، وهو أعلى وسام لليابان بالنسبة للأجنبي.

– الاخوات برونتي

نشرت الأخوات شارلوت وإيميلي وآن برونتي مجموعة قصائدها الشعرية التي كتبها كورير وإيليس وأكتون بيل تحت أسماء مستعارة من الذكور في عام 1846، وفي العام التالي، نشرت رواية مرتفعات ويذرنج التي كتبتها إميلي ولكن الاسم المستعار عليها هو إيليس بيل.

في عام 1847، كتبت تشارلوت برونتي رواية “جين آير” ولكنها نشرت تحت اسم مستعار “كيور بيل”، كما تم نشر رواية أغنيس غراي التي كتبتها آن برونتي تحت الاسم المستعار “أكتون بيل”.

عند ظهور الطبعة الثانية من رواية المرتفعات والتي نشرت بعد وفاة صاحبتها، أوضحت تشارلوت لماذا قررت الأخوات كتابة أسماء ذكور لأعمالهم المنشورة، حيث قالت أنها وإخواتها كن لا يحبن أن يشكك أحد في كتابتهن لأنهن نساء.

– جان دارك

تعتبر جان دارك بطلة خلال 19 عامًا من حياتها من عام 1412 إلى عام 1431. وُلدت في عائلة فلاحين في شمال شرق فرنسا، واعتقدت أن الله قد أعطى لها مهمة إنقاذ فرنسا من الأعداء وأن تشارلز السابع يجب أن يكون الملك الشرعي.

في سن الـ16، تنكرت بنفسها كرجل، وسافرت عبر شينون مع فرقة صغيرة من أتباعها، حيث نجحت في إقناع تشارلز السابع بأنها كانت رسولًا من الله وسوف يرونه حاكما لفرنسا، لذا منح تشارلز السابع جان جيشًا ذهبت به إلى أورليانز الأمريكية.

في عام 1430، عندما حاولت الدفاع عن مدينة كومبين الفرنسية من هجوم الأعداء، وتعرضت جوان للسقوط من حصنها ثم احتجزت بتهم عديدة، بما في ذلك ارتداء الملابس مثل الرجل، وبعد اعتراف منها، تم إحراقها في العام التالي.

– ديبورا سامبسون

أصبحت ديبورا سامبسون المرأة الوحيدة التي تحصل على معاش عسكري كامل للمشاركة في القتال في الحرب الثورية الأمريكية، على الرغم انها  كانت تعمل في السابق مدرسة، لكنها أخفت نفسها كرجل يدعى روبرت شورتليف وانضمت إلى قوات باتريوت في عام 1782.

خلال خدمتها ، قادت نحو 30 من جنود المشاة في رحلة استكشافية، وأسروا بنجاح 15 رجلاً، وحفروا الخنادق، وواجهوا نيران المدافع، كما ظلت متخفية في شكل رجل لمدة عامين تقريبا، لكن لم يستمر الأمر أكثر من ذلك بعد مرضها ونقلها إلى المستشفى فاقدة للوعي.

– ج. ك. رولينج

مؤلفة هاري بوتر، جوان رولينج، والشهيرة في جميع أنحاء العالم باسم ج. ك، اختارت ألا تكتب اسمها الحقيقي لتقديم جاذبية أفضل للجمهور من الشباب، وبعض النظر عن ذلك فأصبحت سلسلة هاري بوتر الكتب الأكثر مبيعا في التاريخ، كما ترجمت إلى أكثر من 60 لغة.

في عام 2013، قررت رولينج استخدام اسم مستعار في روايتها  “The Cuckoo’s Call”، وذلك لأن الرواية كانت من نوع أدب الجريمة وأحبت كتابة ما بداخلها براحة.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر «الغاية تبرر الوسيلة».. نساء في شكل رجال للنجاح نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

«الشهد والدموع»..فردوس عبدالحميد ندمت عليه بعد نجاحه

«الشهد والدموع»..فردوس عبدالحميد ندمت عليه بعد نجاحه زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن