العمليات القيسرية ـ تدخل طبي لتجنب الأسوأ لكن مخاطره كثيرة

العمليات القيسرية ـ تدخل طبي لتجنب الأسوأ لكن مخاطره كثيرة
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار الطبية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر العمليات القيسرية ـ تدخل طبي لتجنب الأسوأ لكن مخاطره كثيرة

العمليات القيسرية ـ تدخل طبي لتجنب الأسوأ لكن مخاطره كثيرة
 

تحمي الولادة القيصرية الأم من سلسل البول ومشاكل قاع الحوض. إلا أنه وفي نفس الوقت ترتفع في حالات الحامل اللاحقة مخاطر الإجهاض أو ولادة الجنين ميتاً ومضاعفات في المشيمة. هذا ما خرجت به دراسة نشرت في الدورية العلمية “PLOS MEDICINE” الأمريكية.

وذكر باحثون في جامعة أدنبره أن نسية الولادات القيصرية في غرب أوروبا بلغت في عام 2016 حوالي 24.5 بالمئة. وفي شمال وجنوب القارة الأمريكية ارتفعت بشكل كبير لتصل إلى 41 بالمئة من مجمل حالات الولادة. أما في ألمانيا فقد تضاعفت النسبة بين عامي 1991 و2016 لتصل إلى 30.5 بالمئة، حسب مكتب الإحصاء الاتحاد الرسمي.

ويشار إلى أن الأطباء يلجؤون إلى الجراحة القيصرية عند حدوث مضاعفات أثناء عملية الولادة أو في حال كان الطفل في وضعية عرضية في الرحم أو كانت المشيمة في وضعية غير مؤاتيه وأسباب أخرى.

وكشفت دراسة حديثة أجريت بناء على بيانات 30 مليون امرأة عواقب بعيدة الأمد للولادة القيصرية على الأم والطفل. بالنسبة للأم ترتفع في الولادات اللاحقة مخاطر الإجهاض أو ولادة الجنين ميتاً ومضاعفات تصيب المشيمة كتحركها من مكانها المفروض أو هبوطها أو انفصالها قبل الأوان.

 

وعلى المدى الطويل يزداد عند الأطفال حتى سن الثانية عشر مخاطر الإصابة بالربو وحتى الخامسة مخاطر الإصابة بالسكري.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر العمليات القيسرية ـ تدخل طبي لتجنب الأسوأ لكن مخاطره كثيرة نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الرضاعة الطبيعية تقلل تعرض الطفل للبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

الرضاعة الطبيعية تقلل تعرض الطفل للبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.