اخبار عربية وعالمية

العقوبات الغربية ضد روسيا قنبلة موقوتة تهدد أمريكا اللاتينية

العقوبات الغربية ضد روسيا قنبلة موقوتة تهدد أمريكا اللاتينية

شدد البرلماني النيكاراغوي ويلفريدو نافارو على أن التضخم الناجم عن العقوبات الغربية ضد روسيا يؤدي إلى تفاقم الانكماش في اقتصادات دول أمريكا اللاتينية. وقال: “بالنسبة للبلدان التي لا تحظى فيها مشاكل الطبقات الفقيرة بالاهتمام ولا توجد إجراءات مخففة ، فإن العقوبات ضد روسيا هي قنبلة موقوتة ، وتهدد الإكوادور والبرازيل والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس”. وأضاف: “تحاول هذه الدول محاربة الأزمة الحالية ومواجهة تحديات جديدة خطيرة مع تفاقمها. واندلعت الاحتجاجات الاجتماعية والنقابية ، من بين أمور أخرى ، بسبب ارتفاع أسعار الوقود ، في الإكوادور والأرجنتين”. في وقت سابق ، أصدر الرئيس الإكوادوري غييرمو لاسو مرسوما يعلن “حالة الطوارئ” في محاولة للسيطرة على احتجاج استمر أيام من قبل السكان الأصليين والمنظمات العامة. تضاعفت أسعار الوقود في هذا البلد خلال الأشهر الثلاثة الماضية ، حيث وصل سعر البنزين إلى 2.55 دولار للغالون (3.7 لتر) ، بينما ارتفع سعر وقود الديزل إلى دولارين. نظمت نقابات عمال النقل الأرجنتينية احتجاجات إلى أجل غير مسمى وأغلقت الطرق في البلاد ، ودعت الحكومة إلى “تأمين إمدادات وقود الديزل وخفض تكلفته”.

 

قراءة الموضوع العقوبات الغربية ضد روسيا قنبلة موقوتة تهدد أمريكا اللاتينية كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.