اخبار عربية وعالمية

العربية | مسؤول أوروبي: 12 دولة في الاتحاد متضررة من قطع إمدادات الغاز الروسي – اخر الاخبار

النفط والغاز المناسبان لروسيا (أ ف ب)

قال مسؤول أوروبي إن 12 دولة في الاتحاد الأوروبي تتأثر بقطع إمدادات الغاز الروسي ، ومنذ أيام أصبحت إيطاليا أحدث دولة أوروبية تبلغ عن نقص آخر في إمدادات الغاز الروسي التي تصل إليها. وقالت انها لن تتلقى سوى نصف الكمية التي طلبتها من شركة غازبروم الروسية والبالغة 63 مليون متر مكعب يوميا بعد معاناتها من نقص في الامدادات لمدة يومين قبل هذا الاعلان.

وفي سياق متصل ، أعلنت شركة شبكة نقل الغاز الفرنسية “جي آر تي غاز” ، الجمعة الماضية ، توقف إمداد الغاز الروسي عبر خطوط الأنابيب منذ 15 يونيو ، مع “انقطاع التدفق المادي بين فرنسا وألمانيا”. كما تتهم ألمانيا شركة غازبروم بمحاولة رفع أسعار الطاقة من خلال خفض الإمدادات بشكل حاد. تقول غازبروم إن إصلاحات خط أنابيب نورد ستريم هي المسؤولة عن ذلك. تزود روسيا 40٪ من احتياجات الاتحاد الأوروبي من الغاز الطبيعي. كما توفر 27٪ من النفط الذي يستورده الاتحاد الأوروبي ، ويدفع الاتحاد لروسيا حوالي 400 مليار يورو سنويًا في المقابل. اتخذ الاتحاد الأوروبي خطوات لتقليل اعتماده على الوقود الأحفوري الروسي ردًا على غزو فلاديمير بوتين لأوكرانيا ، ووصل إلى حظر على معظم واردات النفط بحلول نهاية عام 2022.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.