اخبار عربية وعالمية

العربية | جونسون في كييف للمرة الثانية.. الرئيس الأوكراني يطلب الدعم العسكري – اخر الاخبار

بوريس جونسون وفولوديمير زيلينسكي في وسط كييف (أرشيف وكالة فرانس برس)

أعلنت الحكومة البريطانية ، الجمعة ، أن رئيس الوزراء بوريس جونسون وصل إلى العاصمة الأوكرانية كييف ، في ثاني زيارة له للبلاد منذ بدء الهجوم الروسي. أوكرانيا “تتكبد خسائر فادحة”. ووعد جونسون بمواصلة المساعدة العسكرية والتدريب على المعدات العسكرية الجديدة. ولم يذكر تفاصيل عن المعدات.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني: “نحن معكم لنمنحك المرونة الاستراتيجية (طويلة المدى) التي تحتاجونها”. من جانبه قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه اتفق مع جونسون على “زيادة العقوبات ضد روسيا”. زيادة الدعم العسكري للخطوط الأمامية “. وأكد زيلينسكي أنه بحث مع رئيس الوزراء البريطاني “إمكانية الانتصار في الحرب”. وفي يوم الخميس ، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، في مقابلة تلفزيونية مع تلفزيون بي إف إم ، الجمعة ، إن فرنسا ستفعل كل ما في وسعها لمساعدة أوكرانيا على كسب حربها مع روسيا ، لكنه سيواصل التحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. “طالما أن”. وزار قادة ألمانيا وفرنسا وإيطاليا ، الخميس ، أوكرانيا ، حيث جددوا الأمل في انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي. وكانت كييف ، التي تدعو إلى إرسال المزيد من الأسلحة لصد الهجوم الروسي ، قد انتقدت سابقًا تلك الدول لدعمها المحدود.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.