اخبار عربية وعالمية

العربية | ترهيب حزب الله مستمر.. اعتداء على شيخ معارض ونجله – اخر الاخبار

أنصار أمل وحزب الله (أ ف ب)

عاد الترهيب والترهيب إلى المعركة الانتخابية في دائرة البقاع الثالثة ، بعلبك – الهرمل ، شمال شرقي لبنان ، التي تتنافس فيها 6 قوائم انتخابية ، أبرزها قائمتان حزبيتان تخوضان مواجهة جدية هي “الأمل”. قائمة الولاء والولاء التي يدعمها الثنائي الشيعي حزب الله وحركة أمل وحليفهما «التيار الوطني». الحر وقائمة “بناء الدولة” المدعومة من حزب “القوات اللبنانية” وشخصيات شيعية مستقلة أبرزها الشيخ عباس الجوهري. الترهيب والترهيب بعد أن سعى حزب الله إلى “إضعاف” وتشتيت القائمة المعارضة له من خلال إجبار ثلاثة مرشحين شيعة على قائمة “بناء الدولة” على الانسحاب ، بحجة أن هذه القائمة تعمل وفق أجندات مشبوهة تهدف إلى نزع سلاحها. لجأ الحزب إلى الرشاوى وشراء بعض الأصوات في قرى محافظة بعلبك – الهرمل ، لضمان عدم مشاركته في الانتخابات ، واستخدم الترهيب بتهديد نجل رئيس قائمة “بناء الدولة” عباس الجوهري أمامها. من مدخل جامعته. وتجمع ، أمس الخميس ، عدد من الشبان ورددوا هتافات من بينها “حزب الله اشرف منك” قبل أن يهاجم أحدهم نجله.

ترهيب بأعلام حزب الله تجمع بعض الشبان الذين يرفعون أعلام حزب الله أمام منزله في مدينة بعلبك ومكتب الآلة الانتخابية ، مرددين هتافات منددة به ومساندة للحزب. وسينعكس ذلك سلبا عليه ، لأن الناس يرفضون هذه الطريقة البلطجية والاستفزازية “. وأضاف أن” هذه التصرفات دليل على خوفهم من سؤال طرحه في كل بيت شيعي يزوره في بعلبك الهرمل ، وهو ما هو المستقبل “. الشيعة في لبنان في وجود حزب الله؟ هل سيتم ترجمتها؟ هل هذا السؤال في استطلاعات الرأي بانتهاك قائمتها بأكثر من مقعد شيعي؟ دعونا ننتظر يوم الانتخابات بعد غد الأحد “الكاريزما الطائفية مستمرة. وتوقع الجوهري” أن يستمر التخويف والتعبئة الطائفية في الساعات المقبلة ، لأنه يبدو أن وضعهم في البيئة الشيعية أصبح صعبا. وأشار إلى أنه “طلب من الجيش توفير الحماية له ، لكنهم للأسف لم يتمكنوا من فعل أي شيء”.

    الشيخ عباس الجوهري
الشيخ عباس الجوهري

ولا يُذكر أن هذا الهجوم على الجوهري ليس الأول ، فقد أطلق عليه الرصاص في الهواء قبل أسابيع خلال جولة انتخابية في بلدة البقاع عندما كان يتحدث عن أهمية التصويت بحرية ، وحث المواطنين على عدم الاقتراع. للاهتمام بالضغوط. وبعد أيام ، كان نصيب المرشح في القائمة ذاتها ، حسين رعد ، قد تعرض لاعتداء جسدي شديد عندما كان يقدم تعازيه في مدينة بعلبك ، حيث قام أحد أقاربه المنظم في حزب الله بضربه وفقد وعيه. حزب القوات اللبنانية وشخصيات شيعية معارضة ، أبرزها الشيخ عباس الجوهري ، وهناك 4 قوائم أخرى بعضها غير مكتمل ، تضم مرشحين يصفون أنفسهم بأنهم خارج المواجهة السياسية المباشرة في المنطقة بين حزب الله وحزب الله. القوات اللبنانية. فيما يرى مراقبون أن حزب الله هو المستفيد الأول من تشكيل هذه القوائم. القوائم ، بهدف تقسيم أصوات المسيحيين لصالح مرشحيها على قائمتها ، بالإضافة إلى تشتيت الصوت السني الموجود في العديد من البلدات ، أبرزها عرسال ، في ظل مقاطعة تيار المستقبل للانتخابات.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.