اخبار عربية وعالمية

العربية | تركيا واليونان تؤكدان على "أهمية استمرار الحوار من أجل تخفيف التوترات" – اخر الاخبار

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره اليوناني نيكوس بانايوتوبولوس

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن وزيري الدفاع التركي واليوناني التقيا ، اليوم الخميس ، على هامش اجتماع منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ، وسط تجدد التوترات بين الجارتين. استمرار الحوار من أجل تخفيف حدة التوتر “، بحسب بيان صادر عن الوزارة. وناقش الوزيران ، بحسب البيان ، ضرورة الحفاظ على قنوات اتصال مفتوحة ، للتركيز على أجندة إيجابية والتعاون الثنائي والإقليمي.

جاء الاجتماع وسط تصعيد جديد في التوترات بين العضوين في الناتو ، اللتين لهما تاريخ من الخلافات حول مجموعة من القضايا مثل التنقيب عن المعادن في شرق البحر المتوسط ​​والمطالبات في بحر إيجه. وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحذيرا لليونان الأسبوع الماضي خلال مناورات تركية. بالقرب من الجزر اليونانية ، والتي تضمنت سيناريو هبوط برمائي ، الحاجة إلى نزع سلاح جزر بحر إيجه ، قائلاً إنه لم يكن يمزح ، وقال أنقرة إن تعزيز أثينا لوجودها العسكري على الجزر يعد انتهاكًا للمعاهدات التي تنازلت بموجبها. الجزر إلى اليونان في القرن العشرين بعد فترة طويلة من الاحتلال التركي والإيطالي ردت اليونان على أن الجزر بحاجة إلى دفاعات بسبب تهديدات من تركيا ، التي تمتلك ثاني أكبر جيش في الناتو ولديها أسطول إنزال كبير على ساحل بحر إيجة. أفاد التلفزيون اليوناني الحكومي أن بانايوتوبولوس تحدث مع أكار بعد أن وقفوا بجانب بعضهم البعض لالتقاط صورة لقادة الناتو. ونقلت عن بانايوتوبولوس قوله لأكار: “لن نتمكن من المضي قدمًا إذا واصلت هذا الخطاب وهذه السياسات”. وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية ، جيانيس أوكونومو ، الخميس ، إن “اليونان ليس لديها نية للمشاركة بأي طريقة من شأنها زيادة التوتر في المنطقة”. طمأن الوزير اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس مواطنيه هذا الأسبوع ، قائلاً إنه على الرغم من اللهجة الحادة للخطاب التركي ، فإن العلاقات لم تصل إلى أدنى مستوياتها كما كانت في عام 2020 عندما كانت السفن الحربية للبلدين تطارد بعضها البعض في شرق البحر المتوسط.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.