اخبار عربية وعالمية

العربية ترصد من مطار كابل حركة الطيران والإجلاء والمساعدة

رصدت كاميرا العربية من مطار كابل حركة الطيران وعمليات الإجلاء، التي تجري لبعض الرعايا الأجانب والمواطنين الأفغان التي سمحت لهم حركة طالبان بمغادرة البلاد، وكذلك وصول عمليات المساعدات العربية والدولية التي وصلت إلى أفغانستان.كما رصدت كاميرا العربية بدء “قوات بدر” المسيطرة على أمن المطار عملها في تأمين الدخول والخروج من المطار الذي غيرت الحركة اسمه من مطار حامد كرازي الدولي إلى مطار كابل الدولي.

موفد #العربية في #كابل: قوات بدر الأفغانية تتولى تأمين مطار كابل
#العربية pic.twitter.com/u2hPuRAijx— العربية (@AlArabiya) September 10, 2021

مادة اعلانيةاستئناف بعض الرحلات الداخلية في مطار أفغانستان الدولي في كابلواستؤنفت بعض الرحلات الداخلية في مطار أفغانستان الدولي في كابل، حيث تسيّر شركة الخطوط الجوية الأفغانية “أريانا” التابعة للدولة رحلاتها إلى ثلاث ولايات.وقال شيرشاه ستور، مسؤول شركة الطيران في المطار، لوكالة “أسوشييتد برس”، الأحد الماضي، إن الرحلات انطلقت السبت إلى ولايات هرات غرباً وقندهار جنوباً وبلخ شمالاً، مشيراً إلى أن الرحلات تمت بدون نظام رادار يعمل في المطار.وأوضح ستور أن ثلاث رحلات أخرى تقرر انطلاقها اليوم الأحد إلى نفس الولايات.في الوقت ذاته، وصل فريق من الفنيين القطريين والأتراك إلى كابل الأسبوع الماضي للمساعدة في استئناف العمليات في المطار، الذي تقول الأمم المتحدة إنه ضروري لتزويد البلاد بالمساعدات الإنسانية.وتفيد الأنباء بأن مدرج الطائرات في المطار تم إصلاحه في خطوة محدودة نحو العودة إلى الحياة الطبيعية نسبياً بعد الاضطرابات التي عمت البلاد خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.
وتمثل إعادة فتح المطار، وهو شريان حياة حيوي سواء إلى الخارج أو في داخل أفغانستان، أولوية قصوى لطالبان في ظل سعيها لاستعادة النظام بعد سيطرتها السريعة على كابل في 15 أغسطس الماضي.ومطار كابل مغلق منذ انتهاء جسر جوي ضخم بقيادة الولايات المتحدة لنقل رعاياها ورعايا دول غربية أخرى وأفغان ساعدوا الغرب.ومع انتهاء العملية في آخر أغسطس آب، لم يتسن إجلاء الآلاف الذين أرادوا الخروج من أفغانستان خوفاً على حياتهم في ظل حكم طالبان.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.