العبادي يستجيب لدعوة الصدر ومستعد لمناقشة مطالب اهالي البصرة

العبادي يستجيب لدعوة الصدر ومستعد لمناقشة مطالب اهالي البصرة
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر العبادي يستجيب لدعوة الصدر ومستعد لمناقشة مطالب اهالي البصرة

 أعلن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يوم الخميس ان الأخير مستعد لحضور جلسة مجلس النواب العراقي التي دعا اليها حليفه الأول زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لإيجاد حلول لمحافظة البصرة التي تشهد اضطرابات بسبب نقص الخدمات الأساسية.

وقال المكتب في بيان اليوم، ان العبادي “يؤكد اهمية سرعة انعقاد جلسات مجلس النواب وعدم تعطيله والالتزام بالتوقيتات الدستورية لانجاز المهام الملقاة على عاتقه” .

وأضاف البيان ان “العبادي يبدي استعداده للحضور الى جلسة مجلس النواب مع الوزراء والمسؤولين المعنيين لمناقشة اوضاع وحاجات محافظة البصرة والاجراءات المتخذة لرفع المعاناة عن اهلها وتقديم افضل الخدمات لهم”.

وكان الصدر قد دعا في وقت سابق من اليوم “مجلس النواب الجديد للانعقاد فورا وبجلسة علنية واستثنائية تبث علنا على القنوات الرسمية ليطلع الشعب على مجريات الأمور بمدة اقصها يوم الاحد المقبل لا غير وبحضور كل من رئيس مجلس الوزراء و وزير الداخلية والصحة و وزير الموارد المائية و وزير الإسكان والاعمار والبلديات و وزير الكهرباء ومحافظ البصرة ونائبيه ورئيس مجلس المحافظة  لوضع حلول جذرية وفورية و انية ومستقبلية للبصرة و الا فعلى على جميع ترك مناصبهم فورا وان كانت ولايتهم منتهية”.

الى ذلك اعلن قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري عن رفع حظر التجوال في عموم المحافظة ويدعو المواطنين كافة للتعاون مع الأجهزة الأمنية للحفاظ على ارواح الجميع والممتلكات العامة .

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر العبادي يستجيب لدعوة الصدر ومستعد لمناقشة مطالب اهالي البصرة نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الأرجنتين ستواجه المتاعب إذا لم يعد ميسي

الأرجنتين ستواجه المتاعب إذا لم يعد ميسي زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن