الصمم الخفيف عند الأطفال يؤدى إلى تغيرات فى كيفية تعامل الدماغ مع الصوت

الصمم الخفيف عند الأطفال يؤدى إلى تغيرات فى كيفية تعامل الدماغ مع الصوت
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار الرياضية العربية والعالمية,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الصمم الخفيف عند الأطفال يؤدى إلى تغيرات فى كيفية تعامل الدماغ مع الصوت

في حين أن الصمم في مرحلة الطفولة المبكرة يترك تغييرات دائمة في كيفية معالجة الأصوات في الدماغ، وجد الباحثون أنه حتى فقدان السمع من خفيف إلى متوسط ​​يكون له تأثير مماثل.               

يقول الباحثون وفقا لتقرير موقع ” sciencedaily” إن النتائج قد تكون لها آثار على كيفية فحص الأطفال لفقدان السمع وكيف يتم التحكم في فقدان السمع من المعتدل إلى المتوسط ​​لدى الأطفال من قبل الطبيب.

يتطور هيكل ووظيفة النظام السمع ، الذي يعالج الأصوات في المخ، طوال فترة الطفولة استجابةً للتعرض للأصوات، ولكن في الأطفال الأصماء بشكل عميق  يخضع النظام السمعي لإعادة تنظيم وظيفية، حيث يعيد وضع نفسه للاستجابة بشكل أكبر للمؤثرات البصرية، على سبيل المثال.

ومع ذلك، حتى الآن لم يُعرف سوى القليل نسبيًا عن آثار فقدان السمع من المعتدل إلى المتوسط ​​أثناء الطفولة، حسبما ذكرت الدراسة التي نُشرت في المجلة ، استخدم فريق أبحاث بجامعة كامبريدج، تقنية تخطيط كهربية الدماغ (EEG) لقياس استجابات الدماغ لدى 46 طفلاً تم تشخيصهم بسمع دائم متوسط ​​إلى معتدل الخسارة بينما كانوا يستمعون إلى الأصوات.

تم تقسيم الأطفال إلى مجموعتين – الأطفال الأصغر سنا (8-12 سنة) والأطفال الأكبر سنا (12-16 سنة)، ووجد الفريق أن الأطفال الأصغر سنا الذين يعانون من ضعف السمع أظهروا استجابات نموذجية نسبيا للمخ، ومع ذلك ، كانت استجابات الدماغ لدى الأطفال الأكبر سنا مع فقدان السمع أصغر من استجابات نظرائهم .

لتأكيد هذه النتائج، أعاد الباحثون اختبار مجموعة فرعية من مجموعة الأطفال الصغار من الدراسة الأصلية، وبعد 6 سنوات أكد الباحثون أنه مع تقدم الأطفال المصابين بفقدان السمع مع تقدمهم فى السن، حدثت تغيرت استجابات فى الدماغ لديهم.

وقال الباحثون: “إننا نعلم أن أدمغة الأطفال تتطور استجابةً للتعرض للأصوات، لذلك لا ينبغي أن يكون مفاجئًا للغاية أن مستويات فقدان السمع من خفيفة إلى متوسطة يمكن أن تؤدي إلى تغيرات في الدماغ” .

وأضافوا “برامج الفحص الحالية للأطفال حديثي الولادة جيدة في التقاط مستويات معتدلة إلى عميقة من فقدان السمع ، ولكن ليس في اكتشاف ضعف السمع الخفيف، وهذا يعني أن الأطفال الذين يعانون من ضعف السمع الخفيف قد لا يتم اكتشافهم حتى وقت لاحق في مرحلة الطفولة “.

 

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الصمم الخفيف عند الأطفال يؤدى إلى تغيرات فى كيفية تعامل الدماغ مع الصوت نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

تقنية جديدة للكشف عن التهاب المفاصل باستخدام ميكروفون علاج أعطال الجسور

تقنية جديدة للكشف عن التهاب المفاصل باستخدام ميكروفون علاج أعطال الجسور زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن