الصحة الفموية تعكس حياة الرجال الجنسية

الصحة الفموية تعكس حياة الرجال الجنسية
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الصحة الفموية تعكس حياة الرجال الجنسية

القاهرة-مصر اليوم

يحذر الأطباء من انتشار أمراض اللثة التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض خطيرة وقاتلة في بعض الأحيان، كما من شأنها أن تكون سبباً في إعاقة الحياة الجنسية، خاصة بالنسبة للرجال.

هذا ما أشارت إليه دراسة أجراها باحثون من معهد لوتشو الطبي في الصين على مجموعة من الجرذان التي تعاني من التهاب اللثة، حيث أنها تسببت في إعاقة قدرة الانتصاب لديها.

وأشار الباحثون إلى أن اكتشاف التهاب اللثة وعلاجه عند المريض الذي يشكو من مشكلة في الانتصاب قد يحسّن صحته الجنسية.

 أن الباحثين ما زالوا بحاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كان الالتهاب هو سبب مشكلة الانتصاب.

وأكد الباحثون أنه إذا كنت تعاني من التهاب اللثة عليك الحصول على العلاج فوراً والمحافظة على صحة فمك.

•    تقليل الأزمات القلبية:
وعلى صعيد آخر أوضحت دراسة تايوانية حديثة أن الاعتناء بصحة الأسنان يقلل من احتمالات الإصابة بالأزمات القلبية، خاصة بين كبار السن.

ووجدت الدراسة (التي شملت عينة من حوالي 22000 شخص تايواني ممن تزيد أعمارهم عن 50 سنة) أن الأشخاص الذين خضعوا لتنظيف عميق للأسنان أو ما يعرف بتقشير الأسنان من خلال طبيب الأسنان يكونون أقل عرضة للإصابة بالأزمات القلبية لسبع سنوات تالية لتلك العملية.

وعملية تقشير الأسنان، التي تتم أحياناً بالتنظيف العميق، تتضمن إزالة البقع التي يمكن أن تتكون على الأسنان وفي الجيوب العميقة داخل اللثة، فهذه البقع عادة ما تحتوي على بكتيريا يمكنها أن تؤدي إلى أمراض اللثة.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الصحة الفموية تعكس حياة الرجال الجنسية نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

سابقة عصرها.. موضة 2019 من دولاب الأميرة ديانا "الاسنيكرز الأبيض والجاكيت المنفوخ"

سابقة عصرها.. موضة 2019 من دولاب الأميرة ديانا "الاسنيكرز الأبيض والجاكيت المنفوخ" زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن