اخبار منوعة

الصحة العالمية بشأن “أوميكرون”: الإبلاغ المبكر يمنح وقتاً للعمل

وأضافت مويتي اليوم الخميس: “لدينا فرصة سانحة، لكن يجب أن نتصرف بسرعة ونكثف إجراءات الكشف والوقاية”.وصرحت المسؤولة الأممية بأن البلدان يجب أن تعدل استجابتها لكوفيد-19 وأن توقف تصاعد الإصابات في إفريقيا، الذي ربما يثقل كاهل المرافق الصحية المنهكة أصلا هناك.

من جانبه، قال مدير المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها جون نكينغاسونغ للصحفيين في إفادة منفصلة بأن القارة سجلت 52300 إصابة جديدة بـ”كوفيد-19″ بزيادة قدرها 105 في المائة مقارنة بالأسبوع الماضي.وأضاف أنه تم الإبلاغ عن نحو 31 ألف حالة في إفريقيا، حيث سجلت منطقة الجنوب الإفريقي زيادة بنسبة 153 في المائة في نوفمبر.وذكرت منظمة الصحة العالمية أن جنوب إفريقيا أكدت ظهور 172 إصابة بـ”أوميكرون”، و19 حالة في بوتسوانا، كما سجلت إصابات بالمتحور الجديد في كل من غانا ونيجيريا.

وصرح نكينغاسونغ بأنه في حين ينتاب السلطات “قلق كبير” من أعداد الإصابات المتزايدة فإننا لسنا قلقين من عدم القدرة على إدارة الوضع.وأكد أن اللقاحات بدأت تتدفق على القارة “بطريقة ثابتة يمكن التنبؤ بها للغاية على الرغم من وجود مخاوف من ألا تستخدم الدول هذه اللقاحات”.واستطرد قائلا إنه “بينما لا يعرف الكثير حتى الآن عن مدى فعالية اللقاحات الحالية في مقاومة “أوميكرون،” فإن أي لقاح يدخل جسدك أفضل من لا شيء.. ليس لدينا خيار آخر سوى اللقاح”.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.