الشهر العالمى للتوعية بسرطان الثدى.. تعرف على مخاطره وكيفية التعامل معه

الشهر العالمى للتوعية بسرطان الثدى.. تعرف على مخاطره وكيفية التعامل معه
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار الرياضية العربية والعالمية,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الشهر العالمى للتوعية بسرطان الثدى.. تعرف على مخاطره وكيفية التعامل معه

سرطان الثدى من أنواع السرطانات القابلة للشفاء إذا تم اكتشافه مبكراً، لكن نقص الوعى أدى إلى ارتفاع معدلات الوفيات، لذا يسعى الشهر العالمى للتوعية بسرطان الثدى إلى نشر الوعى حول هذه الحالة وحشد الدعم للسيطرة عليها.

شهر أكتوبر هو الشهر العالمى للتوعية بسرطان الثدى ويتم الاحتفال بهذا من قبل البلدان فى جميع أنحاء العالم كل عام، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، هناك نحو 1.38 مليون حالة جديدة من سرطان الثدى كل عام. وهناك نحو 458.000 حالة وفاة بسبب المرض كل عام.

ووفقا لتقرير موقع webmd يعد سرطان الثدى أحد أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين النساء فى جميع أنحاء العالم، لكن الاكتشاف المبكر للمرض هو مفتاح السيطرة عليه، لأنه إذا تم تشخيص هذا السرطان فى المراحل المبكرة، فإنه يكون لديه تشخيص جيد.

 

التعرض للضوء فى الليل يسهم فى انتشار السرطان للعظم

تشير إحدى الدراسات أن التعرض للضوء الخافت فى الليل قد يسهم فى انتشار هذا السرطان إلى العظام، وعندما ينتشر غالباً ما يؤثر على العظام ويسبب ألماً شديداً ويسبب هشاشة بها، ووفقًا للباحثين فى جامعة تولين فى نيو أورلينز، فإن التعرض للضوء الخافت فى الليل يسبب اضطرابًا يوميًا، ما يزيد من انتشار سرطان الثدى النقيلى للعظام.

 

اضطراب الساعة اليومية يمكن أن يؤدى إلى نمو ورم الثدى المنتشر

لغرض الدراسة، قام الباحثون بحقن خلايا سرطان الثدى البشرية الإيجابية لمستقبلات هرمون الاستروجين، والتى لها ميل منخفض للنمو فى العظام، إلى الساق (عظم القص) للفئران الأنثوية.

أنتجت الفئران إشارة قوية من الميلاتونين فى وقت الليل، وأظهرت أنها تنتج إجراءات قوية لمكافحة السرطان ولتعزيز النوم، وأشاروا إلى أهمية وجود إشارة ليلية خفيفة من الميلاتونين المضادة للسرطان فى قمع نمو ورم الثدى النقيلي، ويأمل الباحثون أن تكون هذه الدراسة قادرة على إظهار طريقة لمنع تقدم هذه النقائل السرطانية حتى العظام.

 

عوامل خطر الاصابة بسرطان الثدى

هناك العديد من عوامل الخطر لسرطان الثدى، والخطر يزداد مع تقدم العمر، حيث تحدث أكثر من 70% من جميع أنواع سرطان الثدى لدى النساء فوق سن 50 عامًا.

قد يكون سرطان الثدى وراثيًا أيضًا، وتزيد عدد من العوامل الأخرى مثل السمنة وتعاطى المخدرات والأسباب التناسلية والهرمونية وانقطاع الطمث من خطر الإصابة.

استخدام موانع الحمل الفموية قد يزيد أيضًا من خطر الإصابة بهذا المرض،  ولكن الخطر ينخفض ​​بمجرد التوقف عن استخدام هذه الحبوب،  عامل خطر آخر أيضا هو العلاج بالهرمونات البديلة (HRT)، خاصة إذا كان العلاج يستخدم مزيج من الاستروجين والبروجستيرون.

 

نصائح الوقاية من سرطان الثدى

يمكنك تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدى عن طريق :

اتباع نظام غذائى قليل الدسم.

سوف ينخفض ​​خطر إصابتك بسرطان الثدى بشكل كبير إذا كنت تتجنب الطعام الدهني.

الاعتماد على الدهون الصحية التى تحتوى على أحماض أوميجا 3 الدهنية لأن هذا يقلل أيضًا من مخاطرتك بشكل كبير.

 تناولى الكثير من الفواكه والخضروات وتجنب التدخين والشرب.

محاولة الحفاظ على الوزن صحي والابتعاد عن السمنة المفرطة ما يقلل من مخاطر الإصابة.

الرضاعة الطبيعية تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لأن نمط الحياة المستقرة يزيد من خطر الإصابة بهذا المرض.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الشهر العالمى للتوعية بسرطان الثدى.. تعرف على مخاطره وكيفية التعامل معه نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

حقائق لا تعرفها عن فوائد بلازما الدم لصحة الجسم

حقائق لا تعرفها عن فوائد بلازما الدم لصحة الجسم زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن