الشركة الامنية المكلفة بحماية مطار بغداد.. طوابير طويلة وتأخير لا مفر منه

ويقول المواطن محمد نصير في حديث لـ السومرية نيوز، إن “التاخير الذي يحصل للمسافر في مطار بغداد الدولي يعود الى عمليات التفتيش الكثيرة وغير المبررة من قبل الشركة الامنية سواء عند وصولنا الى ساحة عباس بن فرناس او عند دخولنا الى صالات المطار والتي تصل في بعض الاحيان الى اكثر من خمس او ست عمليات تفتيش”.
واضاف نصير أن “الإجراءات الأمنية في مطارات دول الجوار مثلا لا تعادل ثلث الاجراءات الامنية الحاصلة في مطار بغداد”، مؤكدا ان “الطوابير الطويلة في مطار بغداد اصبحت صفة ملازمة للمسافر العراقي” .من جانبه يقول المسافر احمد اثير، أن “الشركة المكلفة بالاجراءات الامنية في مطار بغداد ما زالت تستخدم الطرق البدائية بعمليات التفتيش وبالتالي فأن طوابير طويلة بانتظار المسافرين”، مشيرا الى ان “كل المسافرين يخضعون للتفتيش اليدوي، اضافة الى خلع الاحذية وهو ما يثير سخط المسافرين الذين يعتبرون بان هذه العمليات من التفتيش عفى عليها الزمن”.

وطالب اثير من وزارة النقل والجهات المسؤولة والرقابية من ايقاف عمل هذه الشركة التي اصبحت مؤذية على المسافرين من خلال تاخيرهم على الموعد المقرر لاقلاع الطائرة ، اضافة الى الطوابير الطويلة التي تسببها خلال عمليات التفتيش”.ويقول محمد نايف الذي يقوم بسفر مستمر إلى خارج العراق من أجل العلاج في حديث لـ السومرية نيوز ان الوقوف في طوابير طويلة لغرض التفتيش ترهقني كثيرا وبالتالي تجعلني اعاني من الالم بسبب هذا التفتيش والذي يزيد عن الستة مرات داخل الصالة”، واصفا بعبارة ساخرة التفتيش المتكرر داخل الصالة يشعرنا باننا ندخل في كل مرة دولة معينة “.
ودعا نايف الحكومة العراقية ووزارة النقل الى “ضرورة التخفيف عن كاهل المسافر من خلال التقليل من عمليات التفتيش التي تتبعها الشركة الملفة بهذا الامر”، مبينا ان الاخيرة سببت سمعة سيئة لدى المسافر سواء كان العراقي او الاجنبي”.
وكان وثيقة مُسربة من وزارة الداخلية في عام 2018 تشير إلى أن شركة “جي فور أس” البريطانية المكلفة بحماية مطار بغداد الدولي ليس لديها أية مقاومات أمنية على حماية المطار وفشلت في جميع إختبارات الأداء والتقييم.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

الحائري يدعو البرلمان ومراكز القرار لإعادة النظر في التشريعات السابقة

دعا المرجع الديني كاظم الحائري، اليوم الخميس، البرلمان العراقي ومراكز القرار في البلاد، إلى إعادة …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن