اخبار الرياضة

الشرطة تداهم مقر نابولي الإيطالي.. اعرف التفاصيل

الشرطة تداهم مقر نابولي الإيطالي.. اعرف التفاصيل

داهمت الشرطة الإيطالية ظهر الثلاثاء مقر نادي نابولي للاشتباه في وجود أرقام كاذبة حول ميزانية نادي الجنوب. أكدت تقارير إعلامية أن الشرطة المالية الإيطالية اقتحمت مقر نادي نابولي ، اليوم الثلاثاء ، للاشتباه في وجود أرقام كاذبة في موازنة نادي الجنوب. وأضافت ، أن الشرطة فتحت تحقيقًا مكثفًا في الاتهام المشتبه به ، نابولي كلوب ، الذي يرأسه المنتج السينمائي أوريليو دي لورينتيس..

وأضافت: “التحقيقات الجارية حاليا لم تكشف عن أي شيء ، وسط جدل واسع في المجتمع الرياضي الإيطالي بشأن الباريتينوبي”..

جدير بالذكر أن نابولي يمر بمرحلة من عدم الاستقرار في الوقت الحاضر ، خاصة فيما يتعلق باللاعبين الذين تنتهي عقودهم الموسم المقبل ، مثل كاليدو كوليبالي وفابيان رويز..

كما لم يتوصل مسؤولو نابولي إلى اتفاق مع داريس ميرتنز هداف باريتينوبي التاريخي حتى الآن ، ويواجه شبح خسارة أحد أهم عناصر النادي الإيطالي الجنوبي ، حيث ينتهي عقده في 30 يونيو.

 

قراءة الموضوع الشرطة تداهم مقر نابولي الإيطالي.. اعرف التفاصيل كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.