اخبار عربية وعالمية

الشرطة الأمريكية تطلب مساعدة العسكريين للتعامل مع احتجاجات اليمين المتطرف


أعلن البنتاغون أن الشرطة الأمريكية طلبت مساعدة العسكريين للتعامل مع احتجاجات أنصار اليمين المتطرف المتوقعة في واشنطن يوم السبت المقبل.
وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي يوم الأربعاء: “تلقينا طلبا من شرطة الكابيتول لتقديم المساعدة عشية الاحتجاجات المتوقعة خلال العطلة الأسبوعية”.وأضاف كيربي أن البنتاغون يدرس الطلب، وأنه ليس فيه أي شيء غير طبيعي.
يذكر أنه من المتوقع أن تجري في واشنطن يوم السبت المقبل مظاهرات الاحتجاج تحت شعار “العدالة لـJ6” تأييدا للأمريكيين الذين تم توقيفهم لمشاركتهم في اقتحام مبنى الكابيتول في يناير الماضي، والذين يبلغ عددهم نحو 600 شخص.ومن المتوقع أن يشارك في الاحتجاجات نحو 500 شخص، بمن فيهم عناصر الجماعات المتطرفة. وتخطط الشرطة إقامة حواجز حو الكابيتول تحسبا لأعمال الشغب، وأوصت المشرعين بالامتناع عن التوجه إلى مكاتبهم.المصدر: نوفوستي

 

قراءة الموضوع الشرطة الأمريكية تطلب مساعدة العسكريين للتعامل مع احتجاجات اليمين المتطرف كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.