"السيطرة على الأمراض" تحذر من تفشى الأنفلونزا الشرسة بأمريكا بعد عيد الميلاد

كشفت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أن الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لتفشي الأنفلونزا، بعد وفاة 4 أطفال وعشرات من البالغين، والمرض يكتسح المنطقة بالجنوب، لكن المسئولين يحذرون من أن معدلات الإصابة ستزيد بعد أعياد الميلاد.


الانفلونزا الشرسة

وقالت الصحيفة، أنه منذ شهر سبتمبر، توفى عدد من البالغين في ولاية أيوا، وتكساس، وأركنساس ونورث كارولينا، وكاليفورنيا، مشيرة إلى أن معدلات الأمراض الشبيهة بالأنفلونزا آخذة في الارتفاع، لاسيما في الجنوب، ويحذر مركز السيطرة على الأمراض في تقريره الأخير من تفشى المرض.

يقول الأطباء إنهم يتوقعون زيادة في معدلات الإصابة بالأنفلونزا بعد أعياد الميلاد بسبب السفر والتجمعات العائلية.


مركز السيطرة على الامراض يحذر من تفشى الانفلونزا

حذر مسؤلو الصحة الأمريكيون من وفاة 4 أطفال وعشرات البالغين بسبب الأنفلونزا في الشهرين الماضيين، لم ينشر مركز السيطرة على الأمراض رقمًا ملموسًا حول عدد الوفيات بين البالغين حتى الآن فى هذا الموسم، لكنه يحذر الأميركيين من أن يكونوا مستعدين لتفشي مرض الانفلونزا الشرسة بين عيد الميلاد وشهر مايو 2020، مضيفة إنه منذ سبتمبر، تم الإبلاغ عن وفيات البالغين في ولاية أيوا، وتكساس، وأركنساس، ونورث كارولينا، وكاليفورنيا، بما في ذلك الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 49 عامًا، وواحد يزيد عمره عن 50 عامًا، وأكثر من سن 65 عامًا.


مركز السيطرة على الامراض يحذر من الانفلونزا الشرسة

وفي الوقت نفسه، ترتفع معدلات الإصابة بالأمراض الشبيهة بالإنفلونزا، خاصة في الجنوب.

وجد أحدث تقرير أسبوعي للإنفلونزا، من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، مستويات عالية في ألاباما، وأركنساس، وجورجيا، ونيفادا، وساوث كارولينا، وتكساس، حيث سجلت أعلى المستويات في ولاية ميسيسيبي.

لكن الخبراء يحذرون من أن عيد الميلاد يمكن أن يكون في كثير من الأحيان نقطة تحول تؤدي إلى زيادة الأعداد في المستشفيات وزيارات الأطباء.


الاستعداد لموسم الانفلونزا

قال الدكتور دارين سكوجين في جاكسون، أن السفر والتجمعات العائلية يمكن أن تساعد في انتشار المرض، مؤكدا أنه يمكن علاج المصابين بالأنفلونزا باستخدام عقار “تاميفلو”.

 وأشار التقرير إلى أنه بسبب ارتفاع معدل الوفيات الناجمة عن الأنفلونزا في 2017-2018، كان هناك نقص في عقار تاميفلو، مما دفع هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية إلى الموافقة على علاج آخر للأنفلونزا للمرة الأولى منذ 20 عامًا، مشيرة إلى أن العقار الجديد يتخلص من الأعراض في غضون يومين، ومع ذلك، وجدت دراسة حديثة أنه، خاصة عند الأطفال، يمكن أن يتسبب في تحور الفيروس، ويمكن نقل طفرة مقاومة للأدوية إلى أشخاص قريبين، على هذا النحو، يحذر الخبراء من البدء بهذا العلاج، ويطالبون الأطباء للتفكير مرتين حول إعطاء هذا العقار للأطفال الصغار الذين لديهم أجهزة مناعة ضعيفة.


الاستعانة بعقار التاميفلو لعلاج الانفلونزا

وأضاف التقرير، كانت السلالة السائدة حتى الآن هي H1N1، وهي سلالة عدوانية ” شرسة”، وإن لم تكن قاتلة مثل سلالة H3N2 التي قتلت 80 ألف شخص في 2017-2018.

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، بدأت 13 ولاية في إعداد تقارير الأنفلونزا، على الرغم من أنها ليست مصدر قلق كبير بعد، وتشمل تلك الولايات مدينة نيويورك وأريزونا وكاليفورنيا وكولورادو وفرجينيا.

وفي الوقت نفسه، يحث مسؤلو مركز السيطرة على الأمراض الأميركيين على الحصول على لقاح الأنفلونزا قبل بدء موسم الأنفلونزا، حيث أن التطعيم هي الطريقة الأكثر فعالية لمنع الإصابة بالأنفلونزا.

وعلى الرغم من أنها تميل إلى أن تكون فعالة بنسبة 30% في وقف الإصابة بالأنفلونزا، إلا أنها أكثر فاعلية في تقليل شدتها لدى أولئك الذين يصابون بها.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

اطمن على نفسك.. كل ما تريد معرفته عن تحليل "CEA"

خلال سلسلة اطمن علي نفسك التي يقدمها اليوم السابع للقراء، نقدم اليوم تحليلا هاما وهو …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن