اخبار مسيحية

السيد عماد ججو يزور غبطة البطريريك ساكو

 

عشتارتيفي كوم/

اعلام المديرية – بغداد

 

اجرى السيد عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية، زيارة لغبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو، وذلك صباح يوم الثلاثاء الموافق 11 كانون الثاني 2022 في مقر البطريركية الكلدانية في بغداد. بحضور سيادة المطران باسيليوس يلدو المعاون البطريركي والابوان فراس كمال وبسمان جورج والدكتورة إخلاص مقدسي أمينة سر البطريركية.

وقدم السيد ججو والوفد المرافق له الذي ضم السيدة آن أندراوس مدير قسم التقنيات والمناهج والسيد عدي زهير مسؤول شعبة التربية الدينية المسيحية، التهاني والتبريكات مُتمنين لغبطته دوام الموفقية والنجاح في خدمة كنيسة المسيح في العراق والعالم.

وتحدث الوفد الزائر خلال اللقاء حول عمل المديرية العامة للدراسة السريانية ونشاطاتها وانجازاتها في تاليف المناهج وتعليم ونشر اللغة السريانية والتربية الدينية المسيحية في بغداد والمحافظات.

ومن جانبه اشاد غبطة البطريرك بالجهود المبذولة للمديرية العامة للدراسة السريانية في تحقيق الانجازات وتنفيذ النشاطات التربوية والتعليمية.

 

قراءة الموضوع السيد عماد ججو يزور غبطة البطريريك ساكو كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.