الساسة والعلماء ينعون ستيفن هوكينج: "وداعًا سفير العلم"

اخبار – الساسة والعلماء ينعون ستيفن هوكينج: "وداعًا سفير العلم"

الساسة والعلماء ينعون ستيفن هوكينج: "وداعًا سفير العلم"

كتبت- رنا أسامة:

نعى مسؤلون بارزون من جميع أنحاء العالم، عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينج، الذي وافته المنيّه عن عمر يناهز 76 عامًا، بخالص الحزن والأسى على رحيله، واصفين إيّاه بـ”سفير العلم”.

علّق العالم الأمريكي المتخصص في الفيزياء الفلكية، نيل ديجراس تايسون، على وفاة هوكينج، قائلًا: “تركت وفاته فراغًا فكريًا، لكنه ليس فارغًا. لنفكر فيه باعتباره نوعًا من الطاقة الفراغية التي تتخلّل نسيج الزمان الذي يستعصى على القياس. ستيفن هوكينج، لترقد في سلام”.

وقال الباحث البريطاني في مجال الأعصاب والذكاء الاصطناعي، ديمس هاسابيس: “فقد العالم عقلًا جميلًا وإنسانًا غير عادي”.

كما أعرب رؤساء الشركات التكنولوجية البارزة عن حزنهم لوفاة هوكينج، فكتب الرئيس التنفيذي لشركة جوجل ساندر بيتشاي، قائلًا: “فقد العالم عقلًا جميلًا وعالمًا بارعًا. لترقد في سلام ستيفن هوكينج”.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، ساتيا نادالا: “فقدنا اليوم شخصًا عظيمًا. سنتذكّر ستيفن هوكينج لمساهماته المذهلة في العلوم، إذ جعل النظريات والمفاهيم المعقدة في متناول الجماهير. كما سنتذكره لسعيه الدؤوب وتفانيه في محاولاته لفهم الكون بشكل تام برغم العقبات التي واجهها. ليرقد في سلام على النحو الذي عاشت عليه أسطورته وذكاءه”.

وأكّدت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء، (ناسا)، أن اسم هوكينج سيُخلّد في التاريخ باعتباره فيزيائيًا شهيرًا وسفيرًا للعلم، بفضل نظرياته التي فتحت عالم الاحتمالات التي نكتشفها نحن والعالم”.

وقال رائد الفضاء الكندي المتقاعد، كريس هادفيلد: “العبقرية رائعة ونادرة. وداعًا بروفيسور هوكينج. لقد ألهمتنا وعلّمتنا جميعًا”.

ووصف رئيس الوزراء الهندي، نارندرا مودي، هوكينج بأنه عالم وأكاديمي بارز، قائلًا “عزيمته ومثابرته ألهمت الناس في جميع أنحاء العالم. وفاته مؤلمة. لقد جعلت أعماله الرائدة عالمنا مكانًا أفضل. لترقد روحه في سلام”.

وإلى جانب مُساهماته العديدة في علوم المستقبليات، اعتبرت سفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى الأمم المتحدة، سامنثا باور، أن ردود الفعل على وفاة هوكينج منحتنا شعورًا بأن “الكون لن يكون ذي قيمة إذا لم يكُن موطنًا للأشخاص الذين تحبهم”.

واشتهر عالم الفيزياء، المولود في 8 يناير 1942، في أكسفورد، بعمله الرائد في ما يتعلق بالثقوب السوداء والنسبية، وألّف عدة كتب علمية شائعة بما في ذلك كتاب “تاريخ موجز للزمن”.

التحق في البداية بجامعة أكسفورد لدراسة العلوم الطبيعية في عام 1959، قبل أن يحصل على الدكتوراة في علم الكون من جامعة كامبريدج. وله أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، كما له أبحاث ودراسات في التسلسل الزمني.

وفي عام 1974، أثبت هوكينج نظريًا أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعًا على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك، وسمي هذا الإشعاع باسمه “إشعاع هوكينج”.

نشر كتابه “تاريخ موجز للزمن” في عام 1988، والذي بيعت منه أكثر من 10 ملايين نسخة.

ولاعتقاد هوكينج أن الإنسان العادي يجب أن يعرف مبادئ الكون، فقد بسّط النظريات بشكل سلس.

وكانت قصة حياته موضوع فيلم “نظرية كل شيء” The Theory of Everything، الذي طُرح للعرض في عام 2014، ولعب فيه دور البطولة الممثل إيدي ريماين.

 

 

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

وكالة كيودو للأنباء: اليابان ستشارك فى خطة أمريكية للهبوط على القمر

وكالة كيودو للأنباء: اليابان ستشارك فى خطة أمريكية للهبوط على القمر زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن