الزيارة الراعوية لسيادة المطران مار عمانوئيل شلّيطا إلى مدينة فانكوفر

1

ضمن زياراته الراعوية، قام سيادة المطران مار عمانوئيل شلّيطا الجزيل الأحترام (راعي أبرشية مار أدي الكلدانية في عموم كندا)، بزيارة راعوية إلى خورنة كنيسة القديس بولص الكلدانية في مدنية فانكوفر للفترة من 5/5/2016 لغاية 13/5/2016، لحين عودة حضرة الآب الفاضل سرمد باليوس من زيارته للحج إلى الأراضي المقدسة. حيث وصل سيادته بعد ظهر يوم الخميس الموافق 5/5/2016 إلى مطار فانكوفر، وبعد أستراحة قصيرة من وصول سيادته أقام قداساً إلهياً كبيراً بمناسبة عيد الصعود في تمام الساعة الخامسة والنصف في كنيسة "سانت أندرو كيم الكورية". وبعد القداس الإلهي شارك سيادته الجمع المؤمن في مأدبة محبة وفرح في قاعة الكنيسة، حيث تبادلوا التحيات وإلتقاط الصور التذكارية لهذه الزيارة المباركة في جوّ مفعم بالحب والسرور.
وطيلة فترة تواجد سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا السامي الأحترام، أقيمت قداديس يومية بمناسبة الشهر المريمي. حيث ألتئم جمع المؤمنين في صلاة محبة حقيقية وبقلب مفتوح للرب الذي يساعدنا دائماً كي نكون جماعة واحدة في الإيمان لبناء كنيسة الرب في كل مكان.
ومن جانب آخر، قام سيادته بالعديد من الزيارات الرعوية والتفقدية لأبناء جاليتنا المقيمين في مدينة فانكوفر، حيث قام بتوزيع القربان المقدس لبعض العوائل المرضى والمعتلين، وبمباركة بيوتهم. كما والتقى سيادته بالعديد من الفعاليات والنشاطات المختلفة في كنيسة القديس بولص الكلدانية: حيث أجتمع سيادته مع المجلس الخورني، ولقاءه العام مع الشعب المؤمن. كما وألقى سيادته محاضرتين لأخوية الشباب وأخوية الكلمة. كما وحضر سيادته جانباً من تدريبات جوقة المحبة حيث أبدى ملاحظاته السديدة والقيّمة. كما ولبى سيادته لدعوات زيارة العديد من العوائل في مدن: "سري" و "لانكلي" و "أبسفورد" و "ريجموند" و "فانكوفر" و "نيوتن".
وفي يوم الثلاثاء الموافق 10/5/2016، قام سيادة المطران مار عمانوئيل شلّيطا بزيارة إلى المطرانية اللاتينية الكاثوليكية حيث التقى مع سيادة المطران "جون مايكل ميللر"، حيث تم التباحث في كيفية التعاون المشترك من خلال تقديم بعض التسهيلات لأبناء كنيستنا الكلدانية في فانكوفر.
هذا وقد غادر سيادته مدينة فانكوفر عائداً إلى مقر أقامته في مدينة تورنتو بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 13/5/2016.
يتقدم كاهن الرعية الآب سرمد يوسف باليوس وأعضاء المجلس الخورني وجميع أبناء الكنيسة الكلدانية في مدينة فانكوفر لسيادة المطران مار عمانوئيل شلّيطا الجزيل الأحترام، بالشكر الجزيل لهذه الزيارة الراعوية المباركة لتفقده أبناء رعيته. طالبين صلاتكم وبركة فيض محبتكم لتحل علينا وعلى هذه المدينة المباركة "فانكوفر"، وعلى أهلها الطيبين.
لا ريب إن الرب قد أختارَكم وَرَفَعَكُم لأنَّهُ وَجَدَ فيكم الراعيَ الصالحَ والأمينَ لتكون خادماً وراعياً لكنيسته، لتخدم شعبه المقدس بالأمانة لرسالة التعليم والتقديس والتدبير. حينما أحسسنا بعزمكم لتكونوا راعياً غيوراً، شجاعاً، حازماً، عادلاً، حنوناً، معطاءً، أصيلاً ومجدداً في نفس الوقت. داعين الرب القدير أن يمنحه الصحة والموفقية لمواصلة المسيرة الإيمانية والروحية ليقود شعبنا المؤمن في أبرشيته لحمل الرسالة التبشيرية والإيمانية وألتزامهم كنسياً وروحياً وأجتماعياً وثقافياً بتعاليم الرب يسوع له المجد.
دمتم يا خادم الرعية نبراساً مضيئاً.
وصان الله عافيتكم.
وأبقاكم سنداً لكنيسته.. آميـــــن
الأعلامي / نبيل جميل سليمان
15/5/2016

 

 

المصدر / موقع البطريركة الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا فرنسيس يصدر دستورًا رسوليًا جديدًا بعنوان: ’الشركة الأسقفية‘

البابا فرنسيس يصدر دستورًا رسوليًا جديدًا بعنوان: ’الشركة الأسقفية‘ الفاتيكان نيوز 2018/09/18 أصدر البابا فرنسيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.