اخبار عربية وعالمية

الرميحى: الظروف العالمية تجعل من استدامة التنسيق بين الأشقاء العرب ضرورة ملحة

أكد وزير الإعلام البحرينى علي بن محمد الرميحي أن الظروف التي يمر بها العالم بأسره تجعل من استدامة التشاور والتنسيق بين الدول العربية الأشقاء ضرورة ملحة لمواجهة التحديات وتجاوزها .

وقال الرميحي في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الاثنين، بمناسبة زيارة العاهل الأردنى الملك عبدالله الثاني لمملكة البحرين أن الزيارات المتبادلة بين القيادتين فى البلدين تفتح آفاقًا متجددة من التعاون الراسخ، وتشكل في كل زيارة محطات مهمة في تاريخ العلاقات المتميزة بينهما، بما يحقق مصالحهما المشتركة في تعزيز الأمن والاستقرار والنماء.

وأضاف أن التطابق في الرؤى ووحدة الأهداف على مختلف المستويات بين البحرين والمملكة الأردنية الهاشمية هو انعكاس للعلاقات الأخوية المتميزة، مثمنًا النتائج المثمرة لجلسة المباحثات بين القيادتين، وما جرى خلالها من تأكيد للحرص على تنسيق الجهود المشتركة في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية.

وأعرب الرميحي عن تفاؤله بمخرجات هذه الزيارة المهمة للدفع بعلاقات البلدين وتطوير أوجه التعاون بينهما؛ بما يعود بالنفع على البلدين والشعبين الشقيقين في المجالات كافة.

 

 

قراءة الموضوع الرميحى: الظروف العالمية تجعل من استدامة التنسيق بين الأشقاء العرب ضرورة ملحة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.