بالصور الرابطة الكلدانية تكرم وفد أساقفة فرنسا الذي يزور أبرشية كركوك الكلدانية

زار وفد فرنسي أبرشية كركوك الكلدانية يوم الأحد  ١٧نيسان ٢٠١٦ برئاسة سيادة المطران بونتيير رئيس  مجلس أساقفة فرنسا (مطران مارسيليا) وكان في أستقبالهم السيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم والسيد أيوب ميناس  مسؤول فرع الرابطة في كركوك  وضم الوفد سيادة المطران لالاأن ( مطران بونتواز ) والمونسينيور كولنيش ( رئيس جمعية عمل الشرق ) والنائب عن الكنائس الشرقية في فرنسا والمونسينيور ريبادو دوماس ( الناطق بأسم مجلس أساقفة فرنسا ) ومجموعة كبيرة من صحفيين الوكالات الفرنسية ويرافقهم الأب صليوا عزيز ، وبعد الترحيب بالوفد توجهوا لحضور القداس الألهي الذي يقيمه سيادة المطران مار يوسف توما رئيس أساقفة كركوك والسليمانية في كاتدرائية القلب الأقدس ، وبعد الانتهاء من مراسيم القداس رحب راعي الأبرشية بالوفد الزائر وشاكرا  لهم  الجهود الذي يبذلوها لمساعدة أخوتهم النازحين والمهجرين والطلبة الجامعين منهم من أبناء شعبنا المسيحي. ومن ثم ألقى السيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية  كلمة بهذه المناسبة مرحبا بالوفد الزائر ومثمنا موقف دولة فرنسا حكومة وشعبا وكنائسآ لمساندتهم لأخوتهم المسيحين في العراق خلال هذه المِحنة الذي نمر بها ، وكذلك مساهمة فرنسا  الفاعلة في التحالف الدولي لمحاربة داعش في العراق وكذلك شكر الوفد للمساعدات التي يقدمها لدعم النازحين وخاصة الطلبة الجامعين منهم والدارسين في كركوك ، متمنيا للوفد طيب الإقامة ودوام الصحة والسلامة وأن نرفع صلواتنا عاليا الى الرب يسوع لأنهاء معاناة شعبنا المسيحي المهجر والعودة الى دياره بسلام وأمان بعد تحرير مدنه في سهل نينوى والموصل من أيدي عصابات داعش الإرهابية. وبهذه المناسبة كرم رئيس الرابطة الكلدانية السادة الأساقفة الفرنسيين الزائرين  بدرع الرابطة تقديرا لجهودهم هذه متمنيا لهم دوام الموفقية والنجاح شاكرين له ذلك  ، ومن ثم توجه الوفد الفرنسي برفقة سيادة المطران مار يوسف توما  والسيد رئيس الرابطة ومسؤول فرع كركوك والاباء الكهنة لزيارة مساكن الطلبة الجامعيين المهجريين من أبناء شعبنا المسيحي الدارسين في فروع جامعات الموصل وكركوك للاطلاع على أوضأعهم المعيشية وسير دراستهم الجامعية وسبل الأرتقاء بها ، وقد شكر الطلبة سيادة المطران يوسف وتوما والوفد المرافق له لهذه الزيارة وخاصة الدعم الكبير الذي توليه الأبرشية لهم في توفير كل الإمكانيات المتاحة لأكمال دراستهم الجامعية ، وكذلك تقديرهم العالي للدعم المادي  الكبير التي توليه  الكنائس الفرنسية لهم بشكل خاص ، وقد عبر الوفد الفرنسي عن سعادته بهذا اللقاء متمنيا لهم النجاح والتوفيق في مسيرتهم الجامعية ، ويذكر ان كركوك مستضيفة ٤٠٠ طالب وطالبة مسيحية  من النازحين تقوم أبرشية كركوك الكلدانية برعايتهم .وقد زار الوفد الفرنسي الاثنين ١٨نيسان ٢٠١٦ محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم  برفقة سيادة المطران يوسف توما رئيس أساقفة كركوك والسليمانية والسيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية والاباء الكهنة  والسيد أيوب ميناس عضو مجلس مدينة كركوك  ، وقد رحب السيد المحافظ بالوفد الزائر مؤكدا على أهمية هذه الزيارة لما لها من دور في رفع معنويات النازحين من أبناء شعبنا المسيحي، وتحدث سيادته عن أهمية التعايش المشترك بين مكونات كركوك الدينية والقومية ومبينا أن نزوح المسيحين وهجرتهم من كركوك هو أقل من مدن ومحافظات الاخرى وتثبت أن كركوك أمنة ، وكذلك وجه شكره وتقديره للحكومة الفرنسية لتعاونها ودعمها لقوات البشمركة والاجهزه الأمنية في مواجهة أرهاب داعش ، وأن كركوك بحاجة الى الدعم  والمساندة في ظل التحديات الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العراق ، وقد تحدث سيادة المطران بونتيير رئيس الوفد بسعادته لزيارة كركوك ولقاء محافظها،  وليؤكد دعم وتضامن الكنائس الفرنسية الكاثوليكية مع كركوك والنازحين وانه سيعمل على نقل صورة لواقع كركوك الإنساني والتحديات التي تواجهها الى الفرنسيين. و في نهاية اللقاء قدم سيادة المطران بونتير هدية تقديرية لسيادة المحافظ شاكرا له ذالك ، وقد حضر اللقاء السيد رائد جمال معاون محافظ كركوك ، وقد ودع السيد المحافظ الوفد الزائر بنفس الحفاوة التي أستقبل بهاو في ختام للقاء تم عقد مؤتمر صحفي بحضور وسائل الاعلام الفرنسية و العراقية. ومن ثم أصطحب السيد رئيس الرابطة الوفد الفرنسي في زيارة الى قلعة كركوك التاريخية برفقة الأب صليوا عزيز ، وقد أطلع الوفد الى معالم قلعة كركوك التاريخية وخاصة أثار الكنيسة الكلدانية هناك والتي تعود الى مئات السنين ، ومن ثم توجهوا بزيارة المقبرة الحمراء وأطلعوا على معالمها الأثرية . وفي ختام الزيارة توجه الوفد الفرنسي بصحبة سيادة المطران يوسف توما والسيد رئيس الرابطة والاباء الكهنة بزيارة كنيسة مار بولس في منطقة سيكانيان وكان في استقبالهم الأب أياد توما راعي الكنيسة ، وقد اطلع الوفد على الكنيسة المشيدة هناك ، وتفقد هذه المنطقة التي تحتوي على ٢٠٠ دار من أبناء شعبنا المسيحي التي تم بناءها منذ ٢٠٠٥ ، وقد تفقد الوفد  أيضا قطعة الارض المخصصة  بمساحة ٤٥٠٠ متر لغرض بناء كنيسة  جديدة وقاعة وملاحقتها وكذلك تم الحديث عن إمكانية بناء ملعب وملحقاتها في هذه المنطقة بدعم من الوفد الفرنسي مبديا أستعداده لذلك .
 
اعلام الرابطة الكلدانية
  19.04.2016
 

شاهد أيضاً

كلارا عوديشو النائب عن قائمة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان قرار رسمي بعدم جواز بيع اراضي المسيحيين لغيرهم في دهوك

مانكيش نت – ستيفن كوركيس / صرحت النائب كلارا عوديشو عن قائمة المجلس الشعبي الكلداني …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن