اخبار عربية وعالمية

الرئيس الجزائري ينعي ضابطًا وجنديًا قتلا في انفجار لغم شمالي البلاد

الجزائر – (أ ش أ):

نعى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، ضابطًا وجنديًا استشهدا إثر انفجار لغم خلال عملية بحث وتفتيش للجيش بولاية المدية، شمالي البلاد.

وقال تبون – في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي – “تضرب مرة أخرى يد الغدر والإرهاب لتزهق روحين طاهرتين من أشبال الأسود المغاوير، وهما في واجب تجاه وطنهما المفدى”.

وأضاف تبون : “اللهم ارحم النقيب بن إسماعيل فاتح، والعريف الأول خالدي زكريا واجعل مثواهما الجنة، تعازي الخالصة لعائلتي الشهيدين ولأسرة الجيش الشعبي الوطني.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وكانت وزارة الدفاع الجزائرية قد أعلنت، اليوم الأحد، عن استشهاد ضابط وجندي إثر انفجار لغم خلال عملية للجيش بولاية المدية، شمالي البلاد.

وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية إنه “خلال عملية بحث وتمشيط، نفذتها قوات الجيش بمنطقة واد الطكوك، بلدية عين الدالية بولاية المدية، وإثر انفجار لغم تقليدي الصنع استُشهد، مساء أمس كل من النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكريا”.

وأضاف البيان أنه في أعقاب الحادث تم تعزيز الإجراءات الأمنية اللازمة من قبل قوات الجيش ومواصلة عمليات البحث والتمشيط لهذه المنطقة.

وأعرب اللواء السعيد شنڨريحة، رئيس الأركان الجزائري بالنيابة عن خالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيدين وذويهما، مؤكدًا أن الجيش سيواصل دون هوادة جهوده بكل حزم وإصرار في ملاحقة فلول هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم أينما وجدوا عبر كامل الأراضي الجزائرية.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق