اخبار عربية وعالمية

الرئيس التونسي يسعى لوضع تصور سياسي لحكومة جديدة قبل تشكيلها

تونس – (د ب أ):

قال الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم الثلاثاء إنه مع ضرورة تكوين حكومة جديدة لكن مع ضرورة أيضا وضع تصور سياسي حتى تتبعه.

وجاء تصريح سعيد في لقائه بعدد من أساتذة القانون الدستوري بينما يترقب الشارع خطوته التالية بعد إعلانه التدابير الاستثنائية منذ 25 يوليو الماضي وتجميده البرلمان وإقالته رئيس الحكومة وعدد من المسؤولين في الدولة وتوليه السلطة التنفيذية بشكل كامل.

ويواجه الرئيس سعيد الذي يتولى السلطة التنفيذية بشكل كامل، ضغوطا متزايدة في الداخل والخارج، لتوضيح المسار الذي ستسلكه البلاد.

وتعهد سعيد بأن يتحرك في إطار الدستور الحالي وتكوين حكومة جديدة في وقت قريب دون أن يحدد موعدا لذلك. ولكن خبراء تحدثوا عن تعقيدات قانونية يمكن أن تعيق تحركه.

وقال سعيد اليوم “القضية ليست دستورية ولا تتعلق بالنصوص ولكنها قضية سياسية تتعلق بالواقع السياسي. الحلول القانونية موجودة”.

وتابع الرئيس “من السهل تكوين حكومة لكن القضية في السياسة التي ستتبعها الحكومة”.

 

قراءة الموضوع الرئيس التونسي يسعى لوضع تصور سياسي لحكومة جديدة قبل تشكيلها كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.