الرئيس البوليفي يدعو إلى محادثات عاجلة مع المعارضة والبابا

لاباز – (د ب أ):

دعا الرئيس البوليفي إيفو موراليس يوم السبت إلى إجراء محادثات “عاجلة” مع المعارضة وسط الاضطرابات المستمرة في البلاد، كما طالب أيضا بانضمام بابا الفاتيكان للمحادثات.

وغرد موراليس عبر صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي مساء السبت قائلا “للحفاظ على السلام في بوليفيا الحبيبة، أدعو بشكل عاجل لإجراء محادثات مع ممثلي الأحزاب التي فازت بمقاعد في الانتخابات”.

كما دعا بابا الفاتيكان والمدافعين عن حقوق الإنسان والمنظمات الدولية إلى “الانضمام لشكوانا ضد الجماعات المناهضة للديمقراطية التي شنت انقلابًا في بوليفيا”.

وتأتي هذه الدعوة بعد يوم من إعلان موراليس أن جماعات عنيفة شنت “انقلابًا”، في الوقت الذي تم فيه الإبلاغ عن تمرد في العديد من المناطق.

وذكرت صحيفة “لا رازون” اليومية أن العديد من وحدات الشرطة في أربع مناطق على الأقل تمردت ضد الحكومة وسط احتجاجات واسعة النطاق بسبب مزاعم حدوث تزوير في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 20 أكتوبر الماضي والتي منحت موراليس فوزا كبيرا.

ونفت محكمة الانتخابات في بوليفيا في وقت سابق حدوث مخالفات في عملية فرز الأصوات بينما استمرت المظاهرات للمطالبة بإجراء انتخابات جديدة.

وشهدت بوليفيا احتجاجات ضد التزوير منذ يوم الانتخابات عندما توقفت اللجنة الانتخابية عن الإعلان عن نتائج الفزر السريع للأصوات والتي كانت تشير إلى إمكانية إجراء جولة إعادة بين اليساري موراليس والمرشح المنافس كارلوس ميسا من تيار يمين الوسط.

وتسببت الاحتجاجات وأعمال الشغب ضد التزوير المزعوم في البلاد في مقتل ثلاثة أشخاص واصابة أكثر من 300 آخرين.

ورفض موراليس الدعوات المطالبة باستقالته.

يشار إلى ان موراليس، 60 عاما، هو أول رئيس لبوليفيا من السكان الأصليين والأطول بقاء في المنصب، وفاز في السابق بثلاث ولايات رئاسية من الجولة الأولى للانتخابات.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

الخارجية الأمريكية: سنقف إلى جانب اللبنانيين في مظاهراتهم السلمية

القاهرة- (مصراوي): وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الجمعة، في بيان بمناسبة ذكرى الاستقلال …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن