أخبار العراق

الرئيس الإيراني: مستعدون لعقد اجتماع عالمي للحوار بين "قادة الأديان السماوية"

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان : الرئيس الإيراني: مستعدون لعقد اجتماع عالمي للحوار بين "قادة الأديان السماوية"  . والان الى التفاصيل.

بغداد اليوم – متابعة

اعتبر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن “الصراع بين الأديان السماوية هو سبب تآكل الأديان وانتشار الإلحاد في المجتمعات”، مقترحا إجراء حوار فكري بين الأديان بهدف تقريب الآراء.

وخلال لقائه مع “قادة الأديان السماوية”، في نيويورك على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، أشار رئيسي إلى أن “نقطة الاشتراك بين جميع أتباع الديانات السماوية هي عبادة الله”.

وأضاف الرئيس الإيراني: “نعتبر الاهتمام بالله بين الأديان السماوية کمبدأ مشترك أساسا للتفكير المشترك والتآزر والتعاون من أجل المستقبل”، معتبرا أن “جميع المؤمنين بالديانات السماوية متفقون على حقيقة أن المجتمع من دون الله والإيمان بالمبدأ والقيامة يتسبب في ضلال البشرية ويشكل عقبة في طريق نموها وازدهارها”.

ولفت رئيسي إلى “الحربين العالميتين الدمويتين التي شهدها العالم، و70 عاما من قمع الشعب الفلسطيني كجزء من أمثلة نبذ الإيمان بالله في مجال إدارة المجتمع”.

ورأى الرئيس الإيراني أن “وحدة الأديان السماوية لا تعني تخلي أتباع الديانات المختلفة عن دينهم، بل الهدف منها هو التأكيد على القواسم المشتركة خاصة عبادة الله وتنحية الخلافات جانبا”، مشيرا إلى أن “أساس الظلم والعدوان في الدنيا هو الغطرسة والانانية، وأن عبادة الله والاهتمام بالشرائع السماوية یشکلان الحل الأمثل في مواجهة الغطرسة والغرور والرغبة في السيطرة على الآخرين”.

كما وصف رئيسي “التوحيد والعدالة بأنهما ركيزتان تؤكدهما وتقبلهما جميع الأديان السماوية”، متابعا: “إن نشر القيم المعنوية بين المجتمعات مسؤولية على عاتق زعماء الأديان السماوية، وينبغي منع أي صراع بين الأديان السماوية بدقة وجدية”.

وتابع رئيسي: “إن تنظيم “داعش” ارتكب جرائم فظيعة باسم الله وعلى علمه مكتوب “بسم الله ورسول الله”، وهو ما لايقبله أي شخص متدين وحر”، مشددا على “ضرورة اهتمام زعماء وأتباع الديانات السماوية بقضية العدالة ومواجهة الظلم في العالم”.

وأردف: “إن الصراع بين الأديان السماوية هو سبب تآكل الأديان وانتشار الإلحاد في المجتمعات”.

كما اقترح رئيسي “إجراء حوار فكري بين الأديان بهدف تقريب آراء أتباع الديانات المختلفة، بدلا من الاشتباك ومحاولة القضاء على الأديان الأخرى”، مؤكدا “استعداد الجمهورية الإسلامية الايرانية لاستضافة لقاء للحوار بين الأديان السماوية”.

واستطرد: “كما أقترح الاستمرار في عقد مثل هذه اللقاءات كفرصة للتفكير والتآزر لحل المشاكل وعوامل تعقید الحياة البشرية المعاصرة”.

وكان 13 من زعماء الاديان المختلفة قد ألقوا كلماتهم، وشرحوا وجهات نظرهم وعبروا عن آرائهم في مساهل هذا اللقاء.

 

الرئيس الإيراني: مستعدون لعقد اجتماع عالمي للحوار بين "قادة الأديان السماوية"

ملاحظة: هذا الخبر الرئيس الإيراني: مستعدون لعقد اجتماع عالمي للحوار بين "قادة الأديان السماوية" نشر أولاً على موقع (بغداد اليوم) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال. يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر)

 

معلومات عن الخبر : الرئيس الإيراني: مستعدون لعقد اجتماع عالمي للحوار بين "قادة الأديان السماوية"

عرضنا لكم اعلاه تفاصيل ومعلومات عن خبر الرئيس الإيراني: مستعدون لعقد اجتماع عالمي للحوار بين "قادة الأديان السماوية" . نأمل أن نكون قد تمكنا من إمدادك بكل التفاصيل والمعلومات عن هذا الخبر الذي نشر في موقعنا في قسم اخبار عراقية. ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

 

تابع موقع مانكيش نت على جوجل نيوز

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.