اخبار عراقية

الديمقراطي يرد على ابو علي العسكري: التهديد سلاح الضعفاء


بغداد اليوم – بغداد

عد الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم الثلاثاء، التهديدات باستخدام السلاح التي يطلقها البعض، هي سلاح الضعفاء وليس الأقوياء.

وقال القيادي في الديمقراطي شيرزاد قاسم لـ (بغداد اليوم)، ردا على تغريدات ابو علي العسكري وقيادات الإطار، ان “التهديد هو سلاح الضعفاء وليس الأقوياء، وان ما جرى في جلسة مجلس النواب، هو سياق دستوري وان التحالفات تعبر عن حرية الأحزاب ورغبتها بالانضمام لاي جهة”.

وأضاف، ان “ما جرى هو نتاج الانتخابات وعلى الآخرين تقبل ما جرى فيها”، مشيرا الى ان “تغريدات ابو علي العسكري وشخصيات الإطار لا تتناسب مع اسلوب الديمقراطية والدستور وتطلعات من خرج لصناديق الاقتراع لإحداث التغيير في المنظومة السياسية”.

وأوضح: “وقفنا بمسافة واحدة بين الإطار والتيار لكنهم لم يتفقوا فما ذنبنا نحن وهنا اتجهنا للتحالف لغرض الاسراع باختيار رئاسة البرلمان والمضي بطريق تشكيل الحكومة”.

وكشف عن تدخل حزبه “لتقريب وجهات النظر بين الإطار والتيار لكن الطرفين لم يستجيبا لنا”.

 

قراءة الموضوع الديمقراطي يرد على ابو علي العسكري: التهديد سلاح الضعفاء كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.