الديمقراطي الكردستاني: منصب رئاسة الجمهورية من حقنا بعد حصولنا اعلى المقاعد

الديمقراطي الكردستاني: منصب رئاسة الجمهورية من حقنا بعد حصولنا اعلى المقاعد
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الديمقراطي الكردستاني: منصب رئاسة الجمهورية من حقنا بعد حصولنا اعلى المقاعد


السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني طارق صديق رشيد، الخميس، منصب رئيس الجمهورية بأنه من استحقاق الكرد والديمقراطي الكردستاني، عازيا ذلك الى الحصول على اعلى المقاعد.

وقال رشيد في حديث لـ السومرية نيوز، “حين الرجوع الى الاستحقاق الانتخابي فان الحزب الديمقراطي الكردستاني هو الحزب الذي حصل على اعلى المقاعد بشكل منفرد دون الدخول بكتلة او ائتلاف بعد حصوله على 25 مقعدا”، مبيناً أن “منصب رئيس الجمهورية هو من استحقاق الكرد بالتالي فان الديمقراطي الكردستاني هو الاكثر استحقاقا لشغل المنصب”.

وأضاف رشيد، أن “الحوارات مع بغداد سترتكز على عدة جوانب، ونعتقد ان تطبيق المادة 140 هو جزء من اخلاقيات العمل السياسي قبل ان يكون شرط من شروطنا للاشتراك بالحوارات والمفاوضات المتعلقة بتشكيل الحكومة المقبلة”.

وبين، “بعد مضي 15 عاما على بدء العملية السياسية بالعراق الجديد فمن المستغرب أن نجد الأطراف التي تنادي بتطبيق الدستور تحاول تسويف المادة 140 وهي مادة دستورية كان لزاما تطبيقها قبل اكثر من عشر سنوات”، مؤكدا على “اهمية يكون تطبيق المادة 140 ركنا اساسيا وضمن اولويات عمل مجلس النواب والحكومة المقبلين”.

وتشهد الساحة السياسية نشاط سياسي مكثف من الكتل السياسية الفائزة لتشكيل الكتلة الاكبر التي ستكلف بتشكيل الحكومة المقبلة.


زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الديمقراطي الكردستاني: منصب رئاسة الجمهورية من حقنا بعد حصولنا اعلى المقاعد نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

حملة تنظيف في الزبير عقب انتهاء عمل مواكب عاشوراء

حملة تنظيف في الزبير عقب انتهاء عمل مواكب عاشوراء اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.