اخبار عربية وعالمية

الديمقراطيون يطالبون بمعلومات عن عرض روسيا مكافآت لقتل جنود أمريكيين في أفغانستان

واشنطن – (د ب أ)

طالبت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، اليوم الاثنين، اثنين من كبار مسؤولي الاستخبارات الأمريكية، بإحاطة الكونجرس بشأن تقارير تفيد بأن روسيا عرضت مكافآت لقتل جنود أمريكيين في أفغانستان.

ونفى البيت الأبيض، أن يكون الرئيس دونالد ترامب، قد اطلع على هذه المسألة، ونفى المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذه التقارير التي اوردتها وسائل الإعلام الأمريكية.

وأصرت كايلى ماكناني، المتحدثة باسم البيت الأبيض في مقابلة مع قناة فوكس الإخبارية، على أن تلك التقارير ” خاطئة تماما “، واتهمت بيلوسي بأنها تسعى لتحقيق مكاسب سياسية ووصفت سلوك رئيسة مجلس النواب بأنه “حقير”.

وطالبت بيلوسي، وهى ديمقراطية ، مدير الاستخبارات الوطنية جون راتكليف ورئيسة وكالة الاستخبارات المركزية “سي.آي.أيه” “جينا هاسبل” باطلاع مجلس النواب بأكمله على الأمر.

ومن غير الواضح أن يوافق البيت الأبيض على مثل هذه الإحاطة الواسعة النطاق حول شؤون الاستخبارات.

وقالت بيلوسي في رسالة “على الكونجرس أن يعرف ما تعرفه أجهزة الاستخبارات عن هذا التهديد الكبير للقوات الأمريكية وحلفائنا وما هي الخيارات المتاحة لمحاسبة روسيا”.

وفي الوقت نفسه، نفت موسكو هذه الادعاءات بشكل صريح.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية، عن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف القول: “هذه المزاعم ليست إلا أكاذيب”.

وقال بيسكوف: “لقد أصبحت وسائل الإعلام العالمية الشهيرة وذات الجودة العالية تنشر بصورة متزايدة أكاذيب فجة في السنوات القليلة الماضية”.

وتابع بالقول: “هذا بالتأكيد لا يبشر بالحفاظ على سمعتها ومكانتها”.

كانت وسائل إعلام أمريكية قد أفادت بأن روسيا تقدم سرا مكافآت للإسلاميين المتشددين، بما في ذلك مسلحي طالبان، لتشجيعهم على القيام بهجمات ضد القوات الأمريكية في أفغانستان.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” هي أول من نشر الخبر، ونقلته عن مصادر استخباراتية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في بيان، لاحقا أن الاستخبارات الأمريكية “لم تجد أن هذه المعلومات ذات مصداقية”.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق