الدورة التثقيفية الثانية بمناسبة أختتام سنة الرحمة في فيينا

13

"ومر الرب قدامه فنادى: «الرب الرب! إله رحيم ورؤوف،
طويل الأناة كثير الرحمة والوفاء، يحفظ الرحمة لألوف …" (خر 34: 6 ـ 7)
بمناسبة أختتام سنة الرحمة، أقامت أرسالية مار أيليا الحيري في فيينا الدورة التثقيفية الثانية للفترة من 18-20 تشرين الثاني 2016. وكانت مواضيع الدورة كالتالي: صيغة الرحمة والرأفة الإلهية في سفر الخروج (34: 6_7)، وفي سفر المزامير ( مز 86؛ 103؛ 145)، وفي موعظة يسوع على الجبل ( متى 5-7). وقد تخللت الدورة جلسة صلاة في اليوم الثاني، والأحتفال بالذبيحة الإلهية في اليوم الأحد والأخير من الدورة. وبعد القداس الإلهي قُدِمَتْ خلاصة حول المواضيع التي طرحت، وكيفية عيش الرحمة في حياتنا اليومية على ضوء الكتاب المقدس. بعدها تقاسم المؤمنون وجبة الغداء التي أعدتها أخوية الشباب التابعة للأرسالية. وقد رافق أبناء الأرسالية خلال هذه الأيام المباركة الأب ريبوار عوديش للإلقاء الإرشاد الروحي وذلك بدعوة من خوري الرعية الأب إيهاب نافع.
نشكر الله على كل نعمه وبركاته وخاصة على مراحمه التي عشناها بشكل مكثف خلال هذه السنة التي دعانا فيها البابا للتأمل وعيش الرحمة بكل أبعادها. ليمنح الله السلام والمحبة والرحمة لبلدنا الجريح العراق وكل العالم.
لجنة الكنيسة للأرسالية مار أيليا الحيري

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يتفقد أعمال صيانة كاتدرائية أم الأحزان في الشورجة

البطريرك ساكو يتفقد أعمال صيانة كاتدرائية أم الأحزان في الشورجة إعلام البطريركية تفقد غبطة أبينا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن